التأجيل لن يؤثر على فعالية اللقاحات ذات الجرعتين

 الصحة المصرية تحسم الجدل حول تأجيل الجرعة الثانية من لقاح كورونا


الصحة المصرية تحسم الجدل حول تأجيل الجرعة الثانية من لقاح كورونا
أكد مصدر مطلع في وزارة الصحة المصرية أن الرسائل التي وصلت لبعض المواطنين وتفيد بتأجيل موعد تلقي الجرعة الثانية من لقاح كورونا، لا علاقة لها إطلاقا بنقص الجرعات.وأضاف المصدر 

في تصريح لقناة "صدى البلد" أن "التأجيل لن يؤثر على فعالية اللقاحات ذات الجرعتين لأن الجرعة الأولى تعطي حماية جزئية وليست كاملة".

وأشار إلى أن "الجرعة الأولى تكون نسبة كفاءة الأجسام المضادة بها نحو 50%، أما الحصول على الجرعة الثانية ترتفع فيها نسبة الأجسام المضادة فوق الـ90%".

ولفت إلى أنه "تم إعطاء الجرعات الثانية للمستحقين للقاح "أسترازينيكا" حتى يوم 29 يوليو 2021، مع العلم بتوافر لقاحات كورونا".

وأوضح أنه "تم إبلاغ القادمين لتلقي لقاح فيروس كورونا، بعد إعلان فترة التأجيل والمخصص لها 10 أيام أو أسبوعان، بالمواعيد الجديدة لضمان عمل منظومة التطعيم بشكل سليم".

وأكد أن "التأجيل جاء لدمج منظومة العمل بالتزامن مع مراكز تلقي اللقاح للمسافرين والبالغ عددها 126 مركزا على مستوى الجمهورية".

المصدر: "صدى البلد

0/أكتب تعليق

أحدث أقدم