مصر والسودان وحرب المصير المحتوم






فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي 



إسرائيل و 100 مليون انتحاري وفدائي 

بقلم: علي النوبي توفيق
كاتب صحفي
 

(أثيوبيا و سد النهضة

الخبر الأهم والذي يتكرر هذه الايام في القنوات الفضائية والصحف والمجلات وكذلك على وسائل التواصل الاجتماعي وفي معظم دول العالم ان لم يكن جميعها 
 لن اتكلم عن محاولة الدول الاوربية منذ مئات السنين حتى قبل اكتشاف امريكا السيطرة على منابع النيل حتى يتم خنق مصر والتي تمثل شوكة في ظهرهم او عظمة في حلقهم .. 
سأتكلم عن الخطة التي نجحت في الوصول الى اثيوبيا والتي بدات في العام 1995 عنما خططت اسرائيل في افتعال حادثة 
محاولة اغتيال الرئيس محمد حسني مبارك والتي نجحت في جعل مصر تدير ظهرها لاثيوبيا ولدول افريقيا طوال فترة الرئيس محمد حسني مبارك ... وعلى هذا لن نظلم ثورة ( 25 يناير 2011) في موضوع سد النهضة 
طبعا من الاخطاء الجسيمة ان تدير مصر ظهرها لافريقيا لان مصر عربية افريقية فكان لزاما ان يكون اهتمامها عربيا وافريقيا على حد سواء 
مما سهل لاسرائيل مهمتها داخل اثيوبيا خاصة وافريقيا عامة  
فشكلت اسرائيل عقلية المواطن الاثيوبي وجعلت قناعته بان النهر ملك فقط لاثيوبيا وان المصريين ليس لهم حق في قطرة واحدة من هذا النهر 
بدات في رمي شباكها على المواطن البسيط وجعلته واثقا ان اسرائيل هي التي ستكون سببا في انتشال اثيوبيا من حالة الفقر والضياع التي تمر بها 
فبدأت بمشروعاتها المنعددة داخل اثيوبيا 
وكان مشروع ( سد النهضة ) هو الهدف الرئيسي والاساسي لاسرائيل 
وكانت البداية في الانشاء ( 2 ابريل 2011 ) بعد ثورة ( 25 ينابر 2011) 

كانت مصر وقتها ضعيفة سياسيا واقتصاديا وعسكريا 
بدأت مصر نهضتها السياسية والاقتصادية والعسكرية الى ان صارت 

ما نراها عليه اليوم 
وهي التي تستطيع ان تدافع عن حقوقها وأمنها المائي 
سواء بالدبلوماسية وان اضطرت ستكون الحرب وهي قادرة على ذلك بكل تأكيد 


اسرائيل بينها وبين مصر معاهدة 1979 التي وقعها معهم الرئيس محمد انور السادات ولكن من المعلوم ان 
اسرائيل لا تصون عهدا مهما كان موثقا فهي ليست جديدة عليهم 


مشكلة اسرائيل انها نسيت او تناست انها منذ 14 مايو 1948 وهي تحتل دولة فلسطين العربية المسلمة وتحتل المسجد الاقصى اول قبلة للمسلمين 

مشكلة اسرائيل انها نسيت او تناست ان الدول العربية والاسلامية تحيط بها من كل الجهات 

مشكلة اسرائيل انها نسيت او تناست ان تعدادها لم يصل الى 10 ملايين مواطن منهم 21% عرب وان عدد سكان مصر 
والسودان يقترب من 150 مليون انسان يعتقد ويعلم تماما ان من مات دفاعا عن ارضه فهو شهيد ومن مات دفاعا عن ماله فهو شهيد 





نتنياهو 




مشكلة اسرائيل انها نسيت او تناست انه ان صممت اثيوبيا على ملء سد النهضة بطريقتها الاحادية ودون الاتفاق 
مع دول المصب في هذا النهر العابر للحدود سيؤثر على مواطني الدولتين مصر والسودان تاثير شديد القسوة 
سيحول المواطن الى انسان فدائي .. انتحاري .. او مشروع شهيد .. ايا كان الاسم  .. 


مشكلة اسرائيل انها نسيت او تناست ان الجيش المصري قادر على ابادة اثيوبيا ومن هم خلف اثيوبيا 
مشكلة اسرائيل انها نسيت او تناست ان جيش مصر خير اجناد الارض بشهادة رسول الله محمد اللهم صل وسلم وبارك عليه 
وكذلك بشهادات بعض من قادنكم مثل نابليون وهتلر وغيرهما 
مشكلة اسرائيل انها نسيت او تناست اننا نحن كشعب مصري جميعنا تدربنا في جيشنا جميعنا جنود تحت راية مصر نفديها 
بارواحنا وابنائنا وعائلاتنا وقبائلنا جميعا 


مشكلة اسرائيل انها نسيت او تناست ان جيشنا ليس فقط من هم داخله سواء مليون او اكثر فتعدادنا  110000000
منا 100000000 جندي مقاتل مصري يستطيع ان يصل الى قلب اسرائيل الى قلب تل ابيب ويموت فدائيا شهيدا 
يعلم ان جزاءه الجنة ان شاء الله رب العالمين 


مشكلة اسرائيل انها نسيت او تناست اننا كشعب لا ننظر الى اثيوبيا على انهم هم العدو بل انتم 
انتم من سيصلكم بحر جموعنا نخيلوا يا 10 ملايين 50 مليون قادمون اليكم الى عقر داركم شهداء

تعتقد يا نتنياهو:
هل ستكون نهاية اسرائيل على يديك؟




ابي احمد 


وبعدها نتفرغ لابي احمد الامعة والذي ايضا ان شاء الله سيكون سببا في تفكيك اثيوبيا بغبائه المستفحل.  





 



0/أكتب تعليق

أحدث أقدم