الشاعرة المغربية زهرة الطاهري تكتب عن الخرافات الباطلة


"خرافاتك باطلة" مجموعة قصائد بقلم الشاعرة: زهرة الطاهري  - المغرب
الشاعرة: زهرة الطاهري 


"خرافاتك باطلة" مجموعة قصائد بقلم الشاعرة: زهرة الطاهري  - المغرب 

الشعر ديوان العرب، تاريخ قديم حديث من الإبداع، من الفكر، من مناقشة كل شؤون الحياة، فقد كان الشعر يدخل في  كل شيء في حياة العربي، من حديث عن الذات وعن الغير، وصف وتحليل هجاء ومدح، كل ما كان يمت لمعيشتهم بصلة، يكتبون عنه شعرا،  واستمرت حياتهم هكذا، وفي كل عصر تجد المبدعين، والذين يشكلون تاريخا مشرفا من العصر الجاهلي وحتى يومنا هذا.. 

****************************************



1- "خرافاتك باطلة"


هذا حقلي 

أزرع فيه ما أريد

وهذه آلتي 

أعيل بها بيتا

وعائلة

وهذه رفيقتي أم

وعاملة


هذه يدي لا يدك

فلا تفتي عليها

ألا تلمس وجها

أو طاولة


هذا لساني 

وسيتكلم عني

لا عن رغباتك الجاهلة

هذا رأسي 

وليس رأسك كي تحبسه 

عن الشمس 

بظلمتك القاتلة

هذه أنا إمرأة 

حرة وكاملة


من خولك جسدي 

 حتى تكون له خياطا

أو مصمم


يا صاحب العمامة

هذه مدن 

وليست صحراء قاحلة

من خولك أمري حتى  تقرأ علي

 وتكتب عني

وأنت لست بمتعلم


يا صاحب الغمامة

انتهى زمن القافلة


هذه حياة

وأنا لي فيها رأيا

وأفكارا هائلة


وهذا عالم يسوده العلم والعقل

وخرافاتك فيه باطلة

وهذه أنا في هذا العالم 

امرأة مفكرة وعاقلة 


******************************


2- "بكف البائع "


حناجرنا  بُحت في كل درب 

وأصواتنا  ذُبِحت في كل شارع  

ولازال  الحر في السجن 

وصاحب  الحق   وخاضع 

ولا زال وطني  تحت  إمرة  الانتهازي  والاستغلالي  والمخادع 

فإلى  متى ندعي الحياة  

ونحن  والموت إخوة 

وإلى  متى سندعي  العيش 

والعيش  مستحيل إلا  لمن يمتلك  القوة  

حناجرنا بُحت في كل درب  

وأصواتنا  ذُبِحت  في كل شارع  

ولم نرى  إلا الشباب  يهرب 

ولم نرى  إلا  الشعب  ضائع 

فإلى  متى سنهرب  

وموتتا  شائع 

حناجرنا  بُحت في كل درب

وأصواتنا  ذُبِحت  في كل شارع  

ولم نرى  الشمس 

في صف الطلائع 

بل مازلنا  نرى  كل يوم  

من يموت  غرقا  ومن يموت حرقا 

ومن  يموت  صمتا  على هذه  الفظائع    

فمتى يتكلم الجميع 

ومتى نرى صوتنا  ساطع 

حناجرنا  بُحت في كل درب 

وأصواتنا  ذُبحت  في كل شارع 

ولازال الظلم في بلدي  

سيد  الشرائع 

فإلى  متى سنظل مركونين  على جنب 

أيادينا  مطوية 

وعجلاتنا  مليئة  بالثقوب 

إلى  متى  سنظل نذهب  إلى  النوم

 وجسدنا  مغتصب 

وثيابنا  منزوعة  الجيوب  

حناجرنا  بُحت  في كل درب 

وأصواتنا  ذُبحت  في كل شارع 

ولازال  الوطن منفي 

والشعب  جائع 

فإلى  متى ستنام  على بطنك 

أيها  المنسي  

وإلى  متى ستصفق  لموتك  المجاني 

وأنت  طائع 

حناجرنا  بُحت  في كل درب 

وأصواتنا  ذُبحت  في كل شارع 

ولازال القهر  ياوطني 

من شرقك  حتى غربك  طالع 

ومازال  شعبك  

من صغيره  إلى كبيره بكف البائع

ولازال  شعبك هو الأول  في القهر  

دون منازع 

فمتى يا شعبي  تغضب 

ومتى  أراكَ  ياوطني  إليكَ  راجع 

فالسجون  أكبر  منك  

واللصوص  والقتلة  أكثر مني 

والحق في حلقنا  مذبوح 

والظلم فيك يصل  كل المسامع 

والنور  لا يتعدى  صوتنا  المبحوح  

والظلام فيك شاسع  


 *************************


3- "ولو عيدا يشبهه"


كل الطرقات التي  ركضت فيها 

مازلت أركض  فيها  

أريد أن  أنظر إلى الشمس 

دون  أن يقتلعوا  

من عينيها النبض 

أريد  أن أمشي  ببطئ

فقد تعبت من الركض 

أريد  أن أرى  الأشياء  على طبيعتها  

جميلة كوردة  

وصافية  كالثلج

وكل  شئ في روحها  أبيض  

فقد  تعبت  من الصراخ  

تعبت من الرفض  

كل الكلمات  التي  كتبتها 

يعصف  بها  الجرح  

أريد  كتابات تضحك 

وترقص  من الفرح  

لا من طعنة سكين  

ورمية  رمح 

كل اللحظات  التي  عشتها  

ينزف فيها  الجسد 

أريد حياة  تعيش  

لا تعاقب كظهر  هذا البلد  

كل الحب  الذي  أعطيته  

يعترضونه  بألف  صيغة  مُحرِمة  

و بألف  طريقة  من النقد

حتى خيل إلي  أني  مُجرِمة  

وعليهم  أن يقيموا عَليَ الحد 

أريد  عالما  يعيش  من الحب  

لا يموت  من الحقد  

أريد  عالما  حرا

لا  عالما  يقود فيه  عبدٌ  عبدْ 

كل الأحلام  التي  رأيتها  

طردوني  منها  لأنها  مستأجرة 

وأنا  لا أملك  ثمن  الأجرة  

أريد  أن أحلم  بحلم  

لا يتركني  وحدي 

ويختفي  كطفولتي  في أعلى  الشجرة 

كل الأغنيات  التي  غنيتها  

يبللها  المطر  

أريد  أن أغني  

دون سماء  

دون حجر 

كل الأعياد  التي   صُنعت

من بحار  العسل  

والثمر

  

  لم تجعل حياتنا  حلويات

أو  قطعة  سكر 

لأن  الأمر  ليس  مسألة  طعمٍ 

إن  كان  حلوا  أو  مر

بل إن الأمر  مأساة  وطن  بأكمله  

يعيش  تحت  سياط  القهر

بل إن  الأمر  مسألة  جو  عام 

مزاجه  معكر

أريد  أن أرى  ولو  عيدا يشبه 

فقد  تعبت  من شبه  كل شئ  

ومن ظل كل شئ  

في دائرة  الصفر 


*************************


4-  "لا تحملني  عن الماء"


كنت  عابرا  فقط

وفجأة  نظرتَ  حولك  

وعلى خصر الزهور  كفُك  سقط 

بابتسامة  شهية 

ورغبة  شديدة  لم تعرفهما  قط 

هي لم تتوقف  عن حجب  الشمس 

بأصابعها  كي تراك 

وأنا  اخترت  ظل الشجرة 

لأني  أسعى  للسير  في الطريق  التي لم  تُسلك 

لأني  أحب  الخروج  عن النمط 

وإن  أردتَ  أن أكون  معك 

فإني  أفكر  بألا أكون  على نفس الخط 

فلا تَقْبض على   ذراعي 

و لا تَشُل يدي 

واستسلم  معي للهفة الصباح

فإني  أحب  الرقص  وحدي

في فم الرياح 

ونَهْب  أنفاس  الهواء

لا تنقدني  من هاوية 

لا ترفعني  إلى  علو 

لا تدفعني  بعيدا عن الساقية 

لا تحملني  عن الماء 

بل فقط  شاركني لحظة قيامي 

بأغرب الأشياء  

لا تقطف   وردة لي 

لا تنزلني  من غصن

بل اقفز  معي  حتى تقبض  علينا  عتمة  الليل 

كنت عابرا  فقط 

وها أنت  تفكر  بماذا سأصدمك  

في المرة  الثانية 

برحلة  إلى  الحب 

أم  إلى الموت  في الجبال  العالية 

وها أنت  تسألني 

لماذا  لا تشبهين  بقية  النساء؟! 

هذا  لأني  لست  إمرأة  مثالية 

هذا لأني  إمرأة عادية 

أحب  أن أقوم بما  يعجبني  

لا أن  أقوم  به  كي أعجب  الناس  

أحب  أن يكون لي مشاعر 

وموقف  

لا أن  أطيع  الأوامر  

دون  أن أستفسر  أو أعرف  

فهل ينقص منك   أيها  العابر 

 أي جزء 

او طرف !!؟

إن  كنتَ معي

وكان  هذا هو طبعي 

وهل ينقص  من العالم شئ

إن كانت  حياتي  التي اختارها كما أشاء

هي حقي الشرعي 

طبعا  لا يا حبيبي  

فهيا معي  إلى أبعد  نقطة  في العشق  في السماء 

لنكتب  فيها حكمنا  القطعي  :

-أنا  وأنت  على حد  سواء  

وما بوسعك  بوسعي 


************************


5- "طوال قيود من الظلم "


هذه أنا أسير على اسمي 

و أبطل كل جهلك بتقدمي 


لا ينقصني شئ 


و لا أستند على العدم

  أغني  بصوتي الملاك 

و أطير بجسدي الحمام 

و أتحرر من الخوف و الجهل 


هذه أنا أسير على حلمي 

و أستعيد ذاتي الحرة 

و كل ما ألغيته مني 

طوال عقود من الوهم 


أقفز من الليل 


 و أنجو بنفسي 

من جحيم الخرافة 

و أشرب قوتي 

و أتناول إرادتي 

وأجلس بين الثقافة 

و أرمي عورة جهلك 

جانبا 

و أتجنب فكرك الأعوج 

الذي لا مكان له 

في الحقيقة /أو العلم 


هذه أنا أسير على قدمي

و أحطم صنمك الذكوري 

أمام جسمي 

فتساوى معي 

فلم يعد هناك فرق بيننا 

كما لم يكن هناك في الأصل 


فهذه أنا أقود الشمس في الصباح 

و أتخلى عن الظل 

و أتحلى بعزمي 

و أملأ الوجود بوجودي الفعلي 

و أثبت دوري المقصي 

طوال قيود من الظلم 


*************************


6-  "دعني أكتظ بك"


دعني أشعلك بمرارتي

دعني أضئ عينيك 

بهشيم دمعي المتلألئ

دعني أرقص لك

من جرح نظراتي

فإني حتى في نزيفي

لا أفقد حركاتي

فليسخ على الشجر

أن يتذكر خريفي

وليس على القهر 

ان يعيش دون قهقهاتي

وليس حتى على آخر العمر

أن ينسى حماقاتي

دعني أتغزل بك 

بحزني

وأقبلك بكل مأساتي

فإني أعيش

فإني أعيش

حتى على النار والموتِ

حياتي

دعني أقفز بينك

بكل كوابيسي و نوباتيِ

دعني أكتظ بك

دعني أكتظ بك 

فإني رغم الجحيم 

يهب إليَ النسيم

ويخرج مني

الكثير 

الكثير 

من الفراشاتِ


*************************


7- "سكن  عشوائي "


بمجرد  أن تستلم مفاتيح  شقة  جديدة 

تبدأ في الإصلاحات  

جدار يتشقق  

أعمدة آيلة للسقوط 

أرضية متحركة 

متمايلة  للهبوط 

إنه  العيش  المكلف والمشروط 

في  أدنى واسوء الشروط 

أبواب  يموت  فيها  الجمال 

شرفات  تنعدم  فيها  الحرية  

نوافذ  تشبه  نوافذ  السجن  

أكثر  من نوافذ  البيت

سقف الحمام  يُقَطِر 

المصابيح  تحترق

المرحاض  يختنق  

أنابيب  دورة  المياه  تتمزق 

والطلاء  الأبيض  يتقشر  

ويندف  على الأجساد  النائمة  ليلا  كالثلوج 

أما  الحيطان  فبمجرد  الحفر  فيها  

يتط

اير  الأجور  

طحينا  أحمر 

وبمجرد  تعليق  الأروقة  

حتى تقع  أرضا 

لأن  الحائط  يتفتت 

ويفتقر  إلى  الإسمنت 

ودون  إسمنت 

كيف  ستثبت مسامير  الأروقة  

والعلاقات !؟

أما  الرطوبة  

فهي  أكثر  طولا  من فصل  الشتاءِ 

وتُفسِد  الثياب  والكثب 

وتطلي  الحيطان  والاغطية 

بالبقع  السوداءِ

وتخنق  البيت  برائحة  كريهة  

وتخنق  أنسجة  الهواءِ

كاذبٌ  من قال  أن السكن  في العمارات 

هو سكن  اقتصادي 

إنما  هو سكن  عشوائي 

الشقة  لا تكلف  أكثر  من خمسة  ملايين 

وتباع  لشاريها  بأكثر  من عشرين  

ليكتشف  أنها  خرذة من حيث البناءِ

وقفص  ضيق معلق 

بين الأرض  والسماء 


*************************


8- "كما يستلقي الغجر"


كما يقاتل غريق 

في عباب الحلم 

كما يبحر جسم كبير 

بلا أجنحة 

في أعالي الألم 

كما لا يوجد في العالم 

شرك بغير الحب 

أتيت بك إلى الحياة 

و اغتنمت من جروحي 

صبر أيوب 

و انسجمت في روحي 

مع كل أنواع الحروب 

حتى صنعت لك وجودا 

من الأمل 

و صنعت من وجهي 

حجرا للسيوف 

كما يرقص جسد 

على نيران متحركة 

كما لا ينتهي جندي من معركة 

كما يستلقي غجر 

على جسدهم 

في ليلتهم الأخيرة قبل الترحال 

كانت حياتنا صعبة و مربكة 

و لكننا عشنا 

و عشنا 

إلى غير زوال 


***********************


9- "ماذا لديك "


ماذا لديك؟!

 لتطعم قلبي

جبال ؟!

في قطعة  خبز 

أم  بحار  معتقة  

في براميل الخشب 

ماذا  لديك  !؟

لتعبر  عن حبي 

سواقي !!

 في نصف ابتسامة 

أم  كلمات  قيلت  الأفواه اللهب 

لا لا تفتح  الرسائل 

ولا الهدايا 

ولا تدعي  الفروسية  بسببي 

بل فقط اقتسم بعض  النظر 

إلى  الشمس 

وبعد  النظر  إلى مابعد  نفسك  

ونفسي 

ماذا  لديك  ؟؟

لنطوي 

شتاء  القهر  الشعبي 

فأنا  كلما  غفوت  صحوت 

وكلما  بزغت أحلامي 

تهت  عنها  في نفس الدرب 

ماذا  لديك !!

لنربي  فقط يوما  

بريش حمام 

لننفق  هذا الألم 

والغضب 

لا لا تقترح  علي السفر 

فمن  الرحيل 

أصبح  شخص  آخر  داخلي 

ومن  تسوية  الشعور  

بالتجاهل 

أصبحت  ألتقي  بك

وكأنك  قاتلي 

ماذا  لديك؟؟ 

لنعيد  إلى لغتنا  ساحة  الحرب 

فلا  يمكننا  أن ندعي  السلام 

والرصاص  ينطلق  في مدننا 

من هنا وهناك 

ولا يترك  لنا طول أصبع  

لندفن  رؤوسنا  في الكتب 

ماذا لديك !؟

لنحفر  عن مصيدة  للعدو

وعن شجرة  للأبرياء 

ليعلقوا  عليها  صيفهم  الذهبي

لا تقل  سنكتفي 

بما  يكفي 


لأننا  لسنا  في أغنية 

ولا في قصة  رومانسية 

ولا في نص  أدبي 

بل إننا  في عالم  يقتلون  فيه  كل شئ

بأمر  من الظلم 

ويحرقون  اجساد  الناس  المسلوخة

 فوق  بعضها  البعض كأكوام  الحطب


  ************************

10- "لا أعرف ماذا ماذا رأيت "


لا أعرف ماذا كتبت 

فقد كانت أصابعي من البرد ترتعش 

وكانت امرأة تبكي في موقف السيارات 

من الجوع 

قال لي أخي أن ورقة نقدية خضراء 

أعادت إليها فرحة أعياد وأعراس 

قالت لي السماء 

إنها لن تتوقف عن المطر 

قالت لي الطرقات أن المستفيد من كورونا 

هو مسؤول البلاد 

وسائق التاكسي 

وتجار الأزمات 

لا أعرف ماذا غنيت 

فقد كنت مبللة كدجاحة 

وكانت جواربي تمطر داخل الحذاء 

كفصل آخر من الشتاء 

وكان هنالك باعة يغطون بضاعتهم بأجسادهم

حتى لا تتبلل بالماء

كما تفعل الأم بالأبناء 

وكان هنالك باعة يهربون 

من رجال الشرطة 

حتى لا يفسدونها بالأرجل

أو يصادرونها بالأيدي

دائما يؤنبني هذا السؤال

بأي قانون تصادر بضاعة الباعة ؟

بأي قانون يتم رفسها بأحذية السلطة !؟

وهم يبكون 

بأي قانون يتم تحطيم عرباتهم !؟

وقد اشتروها بدمهم 

وربما هي ما يملكون 

لا أعرف ماذا رأيت 

فقد كان قلبي يرتجف من البرد 

وكانت البنايات هشة تقع على ساكنيها 

وهم نائمون 

وكانت وضعية الناس أيضا هشة 

كما وسائل النقل والبنية التحتية 

التي تسببت في فيضانات 


وكانت البحيرات تعم كل الأخبار 

وشاشات التليفون 

لا أعرف ماذا رأيت 

ولا ماذا عشت 

فقد كنت أعاني من السعال 

وأزمة العيش 

كأبناء الشعب الفقراء 

وكنت أرى كيف تحول

معظم الناس فجأة إلى باعة 

يبيعون كل ممتلكاتهم وأثاتهم المنزلي 

وكنت أستغرب كيف صار الجميع يبيع 

في زمن لا يستطيع أحد الشراء




**********************


11- "رَجُل الأوحال  "


بقطف وردة  

وحمل حقيبة  الأعمال  

ستبقى  صورتك  مشوهة  

سيبقى  بعيدا  الدلال

وكذلك  الفراشات  الملونة  


بقطف  وردة 

وادخار  المال 

ستبقى سئ السمعة 

والأفعال 

ستبقى  لك نفس  الصفة  المهيمنة

 

بقطف  وردة  

واغتسال 

ستبقى  لك نفس  الرائحة المقرفة 

وستبقى  يدك  متعفنة 


بقطف  وردة  حسناء 

ستبقى  ذلك الوحش الذي  في الأدغال 

وسيبقى جسدك  نَثِنا 

لأنك  تأكل  خبز  الجياع

وتعتدي  على أحلامهم الفقيرة 

لأنك  تَحْرِم  الأمهات  من عيونهم  الكبيرة 

حين  ترسلُ  أبناءهم  المنافي  والسجون 

لأنك  ملطخ  بدم  الأبرياء  

ومتسخ  بما  تسرقه  من أشيائهم  الصغيرة

لأنك  تسرق منهم الحياة 

وتهبهم  الموت  والأغلال 


بقطف  وردة 

لن تصبح  عَطِرا 

أو  أمير  الجمال 

بل ستبقى ذاك  الوحش الكريه

في كل الأحوال 

لأنك  مستنقعات  كثيرة 

ومهما  اغتسلت  مرارا  بالعطر

ستبقى  دائما  رَجُل  الأوحال


*************************


12- "بسرعة  العشق"


الكثير من يوم  واحد  

في هذا اليوم 

ودعت  جانبي  

واستلقيت  جنبك  

تخلصت  من مراكبي  

وسألت  قلبك  

هل تستولي  علي  ؟

فأنا  لي في الحياة  

بعض  الغيوم 

وبعض  السحب  

وبعض  القسوة  والحب  

أستطيع  أن  أتحول  إلى شمعة  

في الليلة  الحالكة  


وأن  أصبح  بعشقك  المفخخ هالكة 

الكثير  من كلمة  واحدة  

في هذه الكلمة  

قلت  لي :

معك  يرقص  الكون  دفعة  واحدة  

ويَفْسُد  الهدوء  

والثلوج  

والأحلام  الباردة  

قلت لك :

لا تصغي  لأي  فيض  من الطيور  

إن  ما يميزنا

في هذا الالتقاء  

هو ارتجاج  الشعور  

هو أن  نحلم  بأن  نعيد  بعناء  

ماكان  لدينا  

حتى  لا تسألني  

أين  ستلد الشجرة  

وحتى  أسألك  

هل تقطفني؟!...  

فأنا  لي في الموت  وجود  

وإذا  أعلنت  لي عن أرض حبك  

سأحولني  بسرعة  العشق

إلى بحار و ورود  


*************************


13- "ليس دائما أني أحبك "


ليس دائما أني أعتنق الصمود 

فأحيانا أستسلم 

و أترك نفسي تحوم 

على سطح الخواء 

ليس دائما أني أحترم 

الأمل المنشود 

فأحيانا أنهزم 

و أترك قلبي يموت 

فوق الماء

ليس دائما أني ألتزم 

بهذا الوجود 

فأحيانا أنعدم 

وتختفي الآلهة  عن الأرض

و تختفي روحي حتى عن السماء

ليس دائما أني أحبك 

بلا قيود

فأحيانا أنسجم 

مع الخوف

و مع التعب

و مع الأعداء

لأن الحرب دائما مغول 

و لأن الحب دائما مجهول 

و أنا أريد بعض الهدوء 

و بعض الفوضى

كي أعود

و أنتظم 

مع من ذبحهم الشوك 

و الشتاء

و مع من أدمتهم الحياة 

 و الورود 

و الحمقى 

وهم يحرسون 

سلطة السفهاء 


*************************


14- " كم  اولت النهوض باكرا"


لم تكن حياتي تساوي 

أكثر من رغبة مطعونة

بكل سيوف المستحيل 

في قاع القهر 

لم تكن لغتي شديدة الفرح 

إلى درجة أن تحملني 

من أحلامي الممزقة 

إلى أعلى النصر 

فقد كان لي أعداء من كل شوك 

وطين 

وقد كان لي أصدقاء 

يتحولون في أي لحظة 

إلى شياطين 

لم يكن دخولي في عالم ما 

سوى نذير شؤم 

وكل من يمشي في طريقي 

يصاب بلعنتي 

لم تكن حياتي تناسب 

أي صباح 

فقد كانت الكوابيس 

تفسد رؤيتي 

وكانت الظلمة

 تشوه اغنيتي 

كم حاولت النهوض باكرا 

كم حاولت التمرد 

على مخيلتي وهم يتجهون 

كالصواريخ

إلى أصابع حريتي

لم تكن حياتي تساوي 

أكثر من حظوظ سيئة 

وأحلام تغتصب قبل ان تتكون 

بكل مكائد البشر 

ومتابعات الحزن

ففي كل مرة لمحت فيها البصيص 

وأردت التورط بفرصة 

تحول كل من حولي إلى جواسيس 

وجندو ضدي الملائكة 

وابليس 

ليقرر رميي في جحيم دانتي 

أو ليصادقوا على موتي 



*****************


15- "عُلقت  على الباب  المقفل"


في كل مرة  نفكر  فيمن نحب 

تتم  مبادلتنا  بصمت  بارد

الحب  الذي  سيضطر للتفكير  

يشبه صورة البستاني  وهو يقوم بجز العشب  

الحب  الذي سيضطر   للتفكير  

مجزرة  مشاعر  

ارتُكبت  بسكين  واحد 


الفرحة  شئ نتحدث  عنه فقط لنخبر  الحزن 

أننا  نتحرر  منه ولو بالكلمات  


كل يختار  طريقة  موته

هناك من ينام ولا يستيقظ  

وهناك من يستيقظ  ولا ينام

وهناك من يجلس  واقفا

بين اليقظة  والحلم 

وهناك من فقط  يُحب 


الحياة  ضربة  يأس  قاتلة نتلقاها  كل يوم 

ونحن نلهث  وراء  الأمل  


قامة الحزن طويلة

وجسد الفرح قصير  

ومع ذلك الحزن  يدخل حتى من الشقوق  

بينما  الفرح يبقى  بعيدا  

ويتعلل بأن  الباب  مُقفل 

والنوافذ  

العمر  كلما  تقدم  

تصير  الأطعمة  أعداء  الجسد

والمشروبات  لا تتجاوز  اليد 

كل يوم  في حياتنا  يزداد  عدو

وتنقص  لائحة  الأصدقاء


بين  الحب  والفرح  والموت  والحزن والعمر 

علاقة  حياة 

عُلقت  على الباب  المقفل  

وانتهت  في أول  لقاء  

بين  اليأس  والملل  

والأعداء  

الموت  حتى هذه المرة  سيأتي لضمنا إليه 

  من الشقوق  التي  تتسرب  معها  الشمس 

وسيخرج  كأنه  لم يدخل



*************************


16- "كقطع شجر"


سحبك  الملتحمة  

لا ترسمني بالبياض  

ولا ترسمني  باللون  الرمادي  

ولا تحلم بي في سماءها الزرقاء

وقلبي  الذي  عليك  ينادي 

من آخر  افتراق  في لقاء  

يقبض  على كل قطرة  لك 

في يدي

كانت ابتسامتنا آخر  مرة

حلوة  ومُرة  

كتركي  في كوخ  على النهر

لوحدي  

كإطلاق  الطيور  

من خدي 

كقطف  زهرة 

كانت  نظرتنا  

كقطع  شجرة 

كانت  نظرتنا  

آخر  نظرة 

اتجَهَتْ بعدها بَعْدي  


اجنحتك  المرفرفة 

لا تحملني  من على الأرض  

ولا تفكر  أبدا  بأن  تريني  السماء 

وروحي  التي إليك  تمضي  

في كل هواء 

تحبس كل لمسة منك

على جسدي 


*************************


17- "يمشي عاريا"


وجهنا كما هو 

ليس له ظل 

ولا وليا

وجهنا كما هو 

لا يجبر أحدا على أن يكون تقيا

بل كل  مايهمه أن يكون إنسان

وفكرنا نفسه هو 

يشع نورا وحرية

ماننادي به 

ننادي به في الخفاء

والعلن

ومانظهر به دائما

نظهر به في المنفى

أو في الوطن

وما نناضل لأجله 

ليس فقط من أجلنا 

ومن أجل مصلحتنا الشخصية

بل لأجل أن نكون في الحقوق 

والواجبات سواسية


وجهنا كما هو 

لا يرتدي الأغطية

وجسدنا كما هو

يمشي عاريا

لا نفرض على أحد 

شيئا واحد

ونفعل كل الأشياء

لا نسلب البؤساء شمسهم 

ونحتفظ لأنفسنا بالرؤيا

لا نملي عليهم الأزياء السوداء

ونختار لأجسادنا الأحمر زيا

لا نقنع أحدا بأن يكون ملاكا

بينما نأكل تفاحتنا المغرية

لا نلف شعبا كاملا بقيد الظلام 

و نرقص لوحدنا على حبل الحرية

وجهنا واحد كما هو

وتتسع فيه القضية

لا الهوة

وقضيتنا 

هي أن ننتصر

للحب

للحق 

وللإنسان

والضوء

 لا أن ننتصر للأقنعة

والظلم

  والزيف

 والقسوة


وجهنا كما هو

لا نربي فيه ريش الغراب

كي نسرق الناس

بحديث 

وسنة 

وفتوى

ورأسنا كماهو 

لانغطيه بحجاب 

واسنة

كي نملأ جيوبنا 

ونعمي عيونهم بالتقوى


************************


18- "فهل عزفتني فقط "


أطربتني نظراتك

كأنها يد بارعة على أوتار صدر

شغفتُ بها من أول ايقاع

كما تُعشق أول حبات المطر

ما من سحر لم أصغي إليه

في عينيك

ما من تفاصيل صغيرة فيها 

لم تذكر

فكأنك امرأة تنشد قلبي

كلما أطلت فيها النظر

تنسجني من ضوء الحب

والقمر

كأنك امرأة ألتقي بها

في كل شوق

فتوجعني بالأحلام

فتوجعني بنجمة 

تعانق الحجر

فهل عزفت فقط الحياة

فهل عزفت جسدي  فقط 

فقد أصبح لأجلك

كله ثغر

فهل عزفتني فقط 

أم أنك لا تحبين هذا الوتر


***********************


19- أرقام متشابهة 


كأننا نولد في عراء 

ولا يسمح لنا بأن نلبس الحياة 

ولا السماء الزرقاء 

يأكل الجوع جسدي 

يقطع مسؤولو الوطن يدكَ ويدي 

كأننا نولد في عراء 

ولا يسمح لنا بأن نلبس الأحلام 

ولا أن نتنفس الهواء 

يُطعمنا سادةُ الظلمِ للكلاب أو الديدان 

نشيبُ في الجرح والحرمان

نغيبُ في اللامكان 

إن تسألٰ عن أمي 

فقد احترقتْ وترمدتْ 

ولم  غير الدموع 

إن تسألْ عن أبي 

فقد مات ولم ير يوما 

حتى ضوء الشموع 

إن تسألْ عن إخوتي أسكت 

إن التحدثَ عن القهر في بلدي ممنوع

إن تسألُ عن الشمس 

فإنها كامرأةٍ في الحمام تبكي من لسانها المقطوع 

تبكي من وضعها خارج الموضوع 

تبكي ولن نرى لها طلوع 

إن تسأل عني يجيبُ الموتْ 

لأنه وحده المسموع 

كأننا ولدنا في عراء 

ولا يُسمح لنا بأن نلبس الأمل

ولا الأسماء 

يلتهم أولياءُ قهرنا زهوري الوردية والبيضاء 

ويحرقونَ شجرتكَ وشجرتي الخضراء


*************************

20- تعويذة الماء 


كلما اقتربت من المساء 

توقفت على السلالم 

و كلما استيقظ مني الصباح 

ادعيت أني نائم 

و لذت بالحلم 


فلا يمكن العودة 

إلى بيت 

ليس فيه أم 

جوانحها فرحة الصدى 

و لا يمكن الخروج 

من كوخ 

ليس فيه أم 

و ملامحها بالدعاء متقدة 


فهي التي تمنح الأحلام 

وجودا ووسادة 

و تمنح الصباح 

وجها مندى 

بالشمس و السعادة 

و هي التي توقظنا من الشتاء 


وردة 


أو حمام 


و هي التي تصنع الدعاء 

من تعويذة ماء

تغسل الحظ 

من الشوك 

و الغمام 


كلما تجاهلتني 

الوجوه 

طوال الوقت 

و اختبأ مني الأمان 

و تفشيت صراخا من الصمت 

تذكرت أمي بالبيت 

و عدت باكرا 

لأختبأ فيها 

كل الوقت 


و غنيت لها برجاء 

رافقيني 

إلى الحياة 


فليس هناك من قديسة 

تفيض حبا و حنان مثلك 

و ليس هناك من إنسان مثلك 

يدخلني صدره و يقفل على صدره الباب 

و يقرأ علي  أطهر اللمسات 


فقد أصبحت الأول لديك 

و كل شئ 

و الشئ الوحيد 

الذي لم تشاركيني به 

هو الألم 

و الشئ الوحيد 

الذي تأكلينه عني بشراهة 

هو التعب 

و الشئ الوحيد 

الذي تشربينه دوني 

عن قصد 

هو المعاناة

0/أكتب تعليق

أحدث أقدم