ابن النوبة ابن الحضارة الكاتب الصحفي ا. عبيدة محمد أحمد رئيس مجلس إدارة جريدة أسوان المستقبل يكتب عن حفل تكريم اللواء العمدة جودت عبد الجبار




نقط على الحروف ..
بقلم الكاتب الصحفي أ. عبيدة محمد أحمد

رئيس مجلس إدارة جريدة أسوان المستقبل
==========


                صقر الجنوب في حفل رائع ..

                =================

يوم امس يوم غير عادى بالنسبة لي فى هذا اليوم التاريخي سيسجل التاريخ هذا المشهد العظيم الذى بكيت فيه بحرارة من فرط السعاده الغامرة الذى قوبلت به عند دخولى مقر جمعية بنى هلال استقبلت استقبال حافل وشعبى حاشد تقديرا لى ولاشقائى لموقفنا الواضح للشارع الاسوانى بإنحيازنا وتضامنا مع مرشح قبيلة بنى هلال فى انتخابات مجلس النواب اللواء جودت عبد الجبار  ، هذا الموقف العظيم والاحتفال الحاشد إن دل يدل على أن الرجال يقدرون الرجال ، واعلن وبكل فخر واعتزاز بأننى من الآن فصاعدا أنا مع بنى هلال قاطبة بمختلف تنوعهم واعراقهم سياسيا واجتماعيا الخ الخ لأنهم اعتبرونى أحد أفراد قبيلة بنى هلال وانا اعتبر نفسي واحد منهم وعليهم ، اقسم بالله العظيم خلال 100 يوم كنت وسط احفاد ابوزيد الهلالي كنت محمولا على أعناقهم لوطلبت لبن العصفور منهم للبوا عشت هذه المده لم أشعر بغربة وسطهم بل كلماتهم الدافئة عنى كانت تشعرني بالخجل من فرط شعورهم الفياض نحوى ، فعلا عايشت رجال وعشت وسط رجال ، كرم ، أصالة ، دفئ مشاعر ، روح ذكية ، كل شئ حلو لمسته فى هذه القبلية ، وايضا حبهم للاخر ليسوا دعاه عصبية بل دعاه سلم ، 





حفل تكريم رائع جدا لصقر الجنوب وفخر العروبة وقلب أسوان النابض حامل السيفين والنسريين وحفيد العمدتين اللواء جودت عبد الجبار ، هذا الفتى الذهبي الرائع الذى أثر القلوب وتربع على عرشها هذا الفتى المضئ فى لحظة من اللحظات ادمى القلوب هذا الفتى المدلل علامة فارقة فى أسوان قبل أن يسدل عام 2020 ستارة ، هذا الفتى المتألق القى بحجر فى مياة المجتمع الراكده فأحدث حالة جدل كبيرة وتساؤلات وعلامات استفهام أصبح حديث الشارع الاسوانى سواء كانت الكلمات والعبارات فى صالحة أو ضده والشئ الذى لايخفى على الجميع هذا الجودت ابن عبد الجبار ظاهرة اجتماعية شعبية تستحق الدراسة كان بعيد عن الأنظار والأضواء لطبيعة عملة إلا من أشخاص قليلون يعرفونه ، وظهوره فى المشهد السياسي فى أول تجربة انتخابيه وسط عمالقة ومحترفى السياسية وينال هذا الزخم شئ يستحق التوقف عنده كثيرا ، وقريبا سنروى قصص واساطير فى حياة اللواء جودت عبد الجبار الذى قرر التحدث فيها لى بعد إصرار والحاح منى رغم رفضه التام عن الإفصاح عن الاعمال الخيرية والخدمات العامة التى قدمها للآخرين وللمجتمع الاسوانى . جانب من حفل التكريم للواء جودت ..

0/أكتب تعليق

أحدث أقدم