فيروس كورونا والاهمال



عتاب نفس 

بقلم الكاتب: محمد يونس 


هل حانت اللحظة لوداع الأحباب دون القدره علي تحريك ساكن لنجدتهم؟
  هل ما يحدث مجرد وهم كما أدعي البعض؟
 من خلال وجودي واحتكاكي مع  الحالات الموضوع أصبح واقعيا جدا جدا  ..
كيف لكابوس ان يصبح واقعيا لهذه الدرجه؟
ناشدت آلاف  المرات حتي اتهمت بالجنون ولكن ما من مجيب من العاقل ومن المجنون؟

 الكل في تخبط 

 احساسي انها كالرسائل المشفره لاتمت للواقع بصله زياده في الحالات ورغم ذلك ومع الضغط الرهيب علي المستشفيات وامتلائها بالحالات تأتي القرارات بفتح كل شيء هل هي خطه مدروسة ام غير مدروسة سوف نري نتائج ذلك قريبا؟ 

هناك بعض المسئولين ممن ساهموا ويساهمون باستمرار في خدمة المواطنين دون تردد  ..

ومن أوائل من لجأت إليهم ووجدت انسانا بمعنى كلمة انسان


 

م. اسعد مصطفى 
مستشار محافظ الاقصر



د. سيد عبدالجواد 
وكيل وزارة الصحة 



المستشار: ريمون فضل لله



الاستاذ خالد ربيع  امين حزب مستقبل وطن ارمنت


ولهذا صار التفاؤل ملازما لي رغم كل ما يقال وإن شاء الله ستمر الأزمة بخير وستبقى الأفعال والكلمات شاهدة على أصحابها.

0/أكتب تعليق

أحدث أقدم