قانون الصعيد .. بقلم الكاتب الصحفي؛ علي النوبي توفيق



شاتم الصعيد / متولي سعيد 


قانون لحماية الصعيد والا القتل قد يكون النهاية


الصعيد وبكل محافظات وما يعانيه من تهميش من الدولة، ليس من سنة او 5 سنوات  بل عشرات السنين ان لم تكن المئات، ويكاننا لسنا مواطنين مصريين. 

لا مشروعات، بطالة متعمدة، استهانة من الدولة والمواطن  بالإنسان الصعيدي.. 

ويوم ان تكون هناك مصيبة، لا أحد يقف إلا الإنسان الصعيدي رجل او امرأة  .. 

ستقولون كيف تقف المرأة؟ 


المرأة الصعيدية هي من ربت الرجل الصعيدي وزرعت فيه ما ترونه من صفات تحسدونه عليها  .. 

بعض،هذه الصفات:

الرجولة، النخوة، الشهامة، الغيرة على العرض، الكرم، قوة التحمل، الصبر، الكفاح، عدم الاعتماد على احد، الكرم، عزة النفس، الاباء، .................اقسم بالله العظيم  لن يكفي المقال لسرد الصفات ساكتفي بهذه.


محافظات الصعيد تمتد من أسوان إلى الجيزة .. 
وان اردتم إلى المنيا.. 
عدد سكان الصعيد يتجاوز  40 مليون  راااااجل .. 
مع الوضع في الاعتبار الطفل رجل  والمرأة رجل .. 

رغم البطالة والفقر المتعمد والإهمال المعلوم لنا كصعايدة 
من الدولة بكامل أجهزتها وكذلك التهميش المعلوم لنا أيضا.. 

يخرج علينا بعض ممن لا نعرف لهم أصل ولا نسب يشتمون في رجال الصعيد  ورجال( نساء) الصعيد  .. 

خرجوا علينا بالنكتة والفن الهابط من مسرح وأفلام وبعض المسلسلات فتحملنا 
ولاننا أصحاب عقل وفكر وحكمة .. تركناها تمر .. 

ومنذ بداية وسائل التواصل الاجتماعي بدأ بعض السفهاء ومقطوعي النسب يتطاولون على الصعيد .. 

فمنذ عدة سنوات خرج علينا المدعو  تيمور السبكي  وشتم فينا وفي اعراضنا ونسائنا .. 




وخرج مع الإعلامي وائل الابراشي يبكي كما النساء 
والله كما النساء .. وعرف قيمة وقدر الصعيد ورجال الصعيد ورجاله( نسائه) .. 
وعرض نفسه للقتل هو وأسرته.. 
ورأينا من كان يظن نفسه رجلا .. رأيناه فتاة مكسورة الجناحين تسمى  ( تيمورة السبكي) 




وأخذت بعضا من العقاب بالحبس، .. 

واقول هذا لن يشفي صدر الصعيدي .. وان استمر حبسه 100 سنة .. 

ثم خرج علينا منذ فترة من يدعو لقناته المغمورة  الفاشلة بالشتم والسب على رجال الصعيد ورجاله( نسائه) .. 

وعندما بدأ رجال الصعيد ورجاله( نساؤه) .. وضغطوا عليه رأينا فتاة مسكينة مكسورة الجناحين تسمى ( متولية سعيد)
تبكي وتقول انا ندمانة .. سامحوني .. 

وبعد .. ماذا نفعل معكن أيتها النسوة  .. 

تنبيه وتحذير


إلى كل من تسول له نفسه أن يفتح فمه ويشتم على طفل صعيدي .. او رجل صعيدي او رجل ( سيدة) صعيدي .. 

ستواجه  40000000 رجلا  .. 

وهؤلاء  الاربعين مليون ان وجدت منهم  39000000 مليونا يستطيعون ان يتمالكوا انفسهم كما هو طبع الصعيدي 

الحكمة والعقل والرزانة والتأني  وعدم التسرع خصوصا في التعامل مع النساء امثالكن 

الأستاذة تيمورة السبكي 
الأستاذة متولية سعيد 


ستجد من داخلهم أكثر من يريدون ان يمزقوك باسنانهم لانهم يعلمون ان العيار الناري لا يقتل به إلا الرجال .. فأنت خسارة فيك هذه الظرف الذي قد يصل إلى جنيه مصري. 

وستجد ال 1000000 سيحاولون قتلك ولن يستطيع أحد منعهم .. 
سيصلون اليك في عقر دارك وانت نائم مع زوجك .. والله لن يرحموك .. 

الى كل صعيدي رجل قانون سواء رجلا او رجلا .. يقوم برفع قضية على هذه المتولية بنت تعيس..  حتى تعرف من هم ساكني الصعيد .. 

إلى رئيس جمهورية مصر العربية.. 
يا فخامة رئيس الجمهورية
  .. 


تعبنا من التهميش والاستهانة  .. 

أطالب بقانون بخصوص الصعيد 

اي احد يتجرا على الصعيد رجاله ونسائه يكون الرد سريعا من الدولة واجهزتها ومحاكمها.. 

لا نريد 3 سنوات او 10 سنوات .. نريد قانونا صارما مغلظا مع غرامة مالية كبيرة جدا  .. 

حتى تكون رادعا  لمن يفكر في الشهرة على أضلاع الصعيد ان يفكر  40000000 مرة قبل كتابة كلمة او التفوه بكلمة .. 

حتى لا نكون  نهاية المعتدي طلقة طائشة  او ضربة سكين او حتى ضربة عصا ويتم قتله فيكون عبرة  .. 

إذ  مهما حاول كبار وعقلاء وحكماء ورجال الدين بالصعيد لن يسيطروا على الجميع خصوصا الشباب .. 

وأخشى ما أخشاه يا فخامة الرئيس  بعد قصة الأختين 
الأخت تيمورة السبكي 
والاخت متولية سعيد  .. 

ان تكون هناك قصص أخرى فيتم قتلهن 

رجاء من فخامتكم 

 التوجيه بعمل قانول للضرورة القصوي .. لن يقبل اهل الصعيد الاهانة .. وهذا ما تربينا عليه. 


الصعيدي: علي النوبي توفيق 
الاقصر - ارمنت 

0/أكتب تعليق

أحدث أقدم