( يا أيُّهـا التَّـاريـخُ ) مجموعة قصائد للشاعر الشيخ/ أبوقاسم القناوي أحمد- مصر Eloquent poetry



( يا أيُّهـا التَّـاريـخُ ) مجموعة قصائد للشاعر الشيخ/ أبوقاسم القناوي أحمد- مصر Eloquent poetry

( يا أيُّهـا التَّـاريـخُ ) مجموعة قصائد للشاعر الشيخ/ أبوقاسم القناوي أحمد- مصر.

مقدمة 

الشعر ديوان العرب، تاريخ قديم حديث من الإبداع، من الفكر، من مناقشة كل شئون الحياة، فقد كان الشعر يدخل في  كل شيء في حياة العربي، من حديث عن الذات وعن الغير، وصف وتحليل هجاء ومدح، كل ما كان يمت لمعيشتهم بصلة، يكتبون عنه شعرا،  واستمرت حياتهم هكذا، وفي كل عصر تجد المبدعين، والذين يشكلون تاريخا مشرفا من العصر الجاهلي وحتى يومنا هذا، وظل الشعراء يحددون ويبدعون ويتنافسون ، حتى وجدوا ألوانا حديثه من الشعر والذي سيظل ومهما مر عليه الزمن، ديوان العرب.. 
إلى النصوص:

***********************************************************************************

1- ( يا أيُّهـا التَّـاريـخُ )


يا أيُّهـا التَّـاريـخُ سَطِّـر أنجُـمـًا
      بِمِـدادِ  تـِبــرٍ  لا أَخَـالُكَ ناسيــا

اُكْتب رجالَ الطبِّ في طُغرائنا
      أهلَ الرِّيـَادَةِ يقطُنـون مشَـافيا

فُـرسـانُ وَعـيٍ لا يُشَـقُّ لِثَامُهم
      قد واجَهـوا خَصمًا عنيدًا عَاتيا

لـولا إلـه الـعــرشِ جَـلَّ جَــلالُهُ
     ثُـمَّ الـفَـوارس لاستَـبــدَّ تمَـاديا

اللهُ يَرعَـاهُم ويُـعلي قَـدرَهُـم
    يَتـبَــوَّءُونَ مـن المـنَــازلِ عَـاليـا

            *

ومُمـرِضـاتٌ بالمشَـافي أُنهِـكَتْ
    كالأمِّ تحـتَـضِـنُ الرَّضيـعَ الباكـيا

أنـعِــم بـهـنَّ كأنَّـهُــنَّ نـسـيبــةٌ
   بَاتَـتْ تُــدواي ذَا الجِـراحِ الغَـازِيا

اللهُ يُسـعِـدُهُـنَّ في دَارِ الـهَـنَـا
   واللهُ يُـعـطِيـهـــنَّ رِزقًـا سَـــاميـا

            *

وجُـنـودُ خَيرٍ تاركينَ فِراشَهُم
    وثَـبـُـوا أسُــودًا يسـهَـرُون لياليا

حَـرســوا لِدولتـنَا وهُم أبنـاؤُها
    خَــافـوا علـيـنـا شَــرَّ داءٍ سَـاريا

نَهضُوالِحفظِ بلادهم في هِمَّـةٍ
    حظَـروا وَباءً من كــرونا فاشيــا

اللهُ يَرعَـاهُم ويُثْبـِتُ أجـرَهُـم
    ويُثِيبُـهُــم حظًّــا عظِـيـمًـا بَاقـيا

              *

والرَّافِـعُـــونَ أذانَـهُـم بِـنَـداوَةٍ
    اللهُ أكـبـرُ فـي المـسـاجـدِ عَـاليا

هُم صَفوةٌ عَـزَّ الزَّمـانُ بمثلهِـم
  اللهُ يُــرضـيـهــم رِضَـــاءً وافــيــا

أعناقُهُم رُفِعَـت كَطَـودٍ شـامخٍ
   ماواجَهـتْ يـومَ الزِّحـامِ مُسـاويا

               *

احـذر أُخَـيَّـا مِـن وَبَاءٍ غَـاشـمٍ
    إن قد تمَـكَّـنَ لم تجِـد لكَ رَاقيـا

ولئِن فشَى يَسقيكَ كأسَ مَنيةٍ
    يابـنَ الكِــرامِ الـغُـرّ لا تَـكُ لاهيـا

ولَـرُبَّما حَـان الرَّحيلُ ولم تجِـد
    لك مَن يُغَسِّــلُ أو يقُـوم مُصَـلِّيا

طوفانُ نُوحٍ لم يدَع مَن خَالفُو
    نُصحًا ولم يَتـركْ شَـرُودًا ناجِـيـا

اُدعُ الذي نجَّى الكرام من الرَّدَى
    أن لا تكـونَ لغـيـرِ ربِّـكَ شَـاكِـيَـا

واللهُ يـرحَـمُ كُلَّ عـبــدٍ صَـالحٍ
    وبكَوثرِ المخـتارِ يشـربُ صَـافيا


***********************************

2- ( صعيد مصر )

َ
صَعِيدٌوفي القُرآنِ ذااللفظِ طَيبٌ         

ومن جَرَّبَ البُـلدانَ يعرفُ أهلَهَا

َ
كِـرامٌ إذا حَلَّ الـغريبُ بِـدُورهِـمْ           

وأنعـامهُم للضَّيـفِ يُهدونَ نَسلَهَا

َ
يَبـشُّونَ في وجـهٍ لِيسـعـدَ زائـرٌ             وفِيـهم هُمـومٌ لا يَبثُّـونَ حِـمـلَهَا

َ
ولا يَطلُبـُونُ الحـربَ لكن إذاأتَتْ           

تـَراهُم أسـودًا لا يَهَـابُونَ خَيـلَها

َ
وفيِهم عقُولٌ يعرفُ العلمُ قدرَهَا           

وفيهم خِصالٌ يعرِفُ الوَردُ فُـلَّهَا

ِ
وإن أنتَ أهديتَ المُخَاصِمَ وردةً               

سَيـُلقِي بِأشـواكٍ ويهديكَ مِثلَهَا

ِ
وأيمَـانهُم مثـل الحـديدِ صَـلابةً               

ولكِن عَلى قُربٍ سَتشكرُ وصلَهَا


***********************************

3- في حب الرسول ﷺ


أهواك طول العمر لا أنساكا
         إني غدوت متيما بهواكا

وأخذت عقلي ماعلىَّ ملامة
   أنت الجمال فجل من سواكا

ياخير مخلوق بدى في حسنه
     نورا يفوق البدر والأفلاكا

زِنتَ الوجود وأنت أفضل من به
     خلقا وخلقا جل من أنشاكا

يارحمة للعالمين جميعهم
   وجميع أهل الحق تحت لواكا

والجود يهمي من يديك سخاوة
        يا نعم جود أمطرته يداكا

تسموا بك العلياء كل فضيلة
 في الناس ما وجدت فما أعلاكا

طابت أصولك والفروع نبيبنا
    وغدى وسيط العقد نور ضياكا

وأنا المحب وقد مدحتك سيدي
           وأناالمتيم أبتغي رؤياكا
       
صلى عليك الله ياخير الورى
    مااشتاق مشتاق لررض حماكا

**********************

4- ( فيروس كرونا )

ياأيها الفَيْرُوسُ أحجمتَ الذي                         
       قد كان يمشـي زاهيـًا يخـتالُ

وأريتنَـا والعالمـينَ جميعَـهُـم
       أن المُـهـيمـنَ وحــده الفَـعَّـالُ

سبحـانه فوقَ السِّمَاءِ بعرشـهِ
       يَبـقَــی وصار لـغــيــرِه آجَــالُ

علَّـمْـتـنَـا أنَّ الحـيـَاةَ وضِيعَـةٌ
        سُـرعـانَ ما تـتغـيـِّرُ الأحــوالُ

النَّاسُ في غربِ البلادوشرقِهَا
       مُتـأهـبِــونَ ومـا بِـهـم إغـفَـالُ

قد أُبْسِلُوا في دُورهِم وكأنّهم
        شُـدَّتْ على أعنـاقـهِـم أغـلالُ

الأرضُ خاليةُالوفاضِ طريقُها
         لا مـرتـــعٌ فـيـهـا ولا تَـجْـوَالُ

وحقُـولُ تعليمٍ توقِّفَ سيرُهَا
        وتعـطَّلـتْ بمـصــانـعٍ أشـغـالُ

وكذا المسَاجدُ أُغلقتْ أبوابُهَا
         دُون الصلاةِ وأُحكِـمَ الإقفـالُ

باتت محاريبُ الهُدَى مهجورةً
          لا تـــوبــةٌ فـيــهــا ولا أنـفـالُ

من خوفِ كُوروناوتلكَ وقايةٌ
         داءٌ وما اكـتُشِفَتُ له أمصَـالُ

قالوا لنا إنِّ الشَّبــابَ بمـأمنٍ
        ماتتْ كـبارُ السـنِّ والأطفـالُ

قلنا لهم هذا العَدوُّ مغطَرَسٌ
        لا ينفـعُ التهـويـنُ والإهـمـالُ

فهو النَّحِـيـفُ ولا يُرى لكـنَّـهُ
         كالذئـبِ في صحرائهِ قـتَّـالُ

ما أوقفَـتْ طُـغـيانَهُ مَحمِـيِّةٌ
         كلَّا ولا بـحـــرٌ  ولا أجــبـَــالُ

ولعلَّ كُورونا سيُحدثُ عودةً
          للآبقـيـنَ وينـجـلِي الإضْـلالُ

لمـا تـبـاعَدنا أتــى مــن زادنا
          بـُعــدًا وإن فِـــرارَنـا أمـيـَــالُ

قـرآنُ ربِّـي بالمكَاتـبِ مُـودَعٌ
         وطغَـى علينَا التَّابُ والجَوَّالُ

والسُّنَّـةُ الغـرَّاءُ هَـدْىُ نـبـيّـنَا
         عنهـا نـأتْ بزماننـا الأجـيـَـالُ

ياربّ فاحفظْ مصـرنَا وديارنَا
         يـا سيّـدي يامـن لهُ الإجـلالُ

احفظْ بلادَالمسلمينَ جميعهَا
         يامـن بجُـودكَ حُـقّـقـتْ آمالُ

أنت اللطيفُ بنَاوتكشفُ ضُرَّنَا
         يـامــن تـنــزَّهَ مـالـهُ أمـثَــــالُ


**********************************************************************************

مجموعة قصائد رائعة لشاعر متمكن، دام التألق والإبداع إن شاء الله تعالى.

0/أكتب تعليق

أحدث أقدم