كورونا يقتحم قرية الرياينة بمحافظة الاقصر




فخامة رئيس الجمهورية

ابناء قرية الرياينة جنود الجيش الأبيض يقاتلون بضراوة لينعم الجميع بصحته، وهذا هو الفارس

 ( عمر محمد عبدالله )

( احد جنود الطاقم الصحي) 

اطفال الفارس: عمر محمد عبد الله 

 أحد المقاتلين في هذه الحرب صاحب الأخلاق الراقية والطبع الطيب الأصيل،  والذي أصيب  بالفيروس هو وزوجته وطفليه، وهم الآن بالحجر الصحي.

اطفال الفارس: عمر محمد عبد الله 

ان شاء سيعودون سالمين غانمين وقد عافاهم الله برحمته وفضله في هذا الشهر الفضيل. 


قرية الرياينة مركز ارمنت بمحافظة الاقصر، تعاني من اهمال شديد ويكأنها غير موجودة على خارطة الدولة،
 



تعقيم وتطهير قرية الرياينة 


الأهالي يقاتلون صفا واحدا لمقاومة هذا الوباء، رغم ضيق ذات اليد، لجهودهم الذاتية يظهرون القرية، ويحاولون توعية الاهالي، ولكن هذا فوق قدرات البشر.


تعقيم وتطهير قرية الرياينة 


فخامة الرئيس 

اين وزارة الصحة مما يعاني منه أهالي القرية؟ 

أين المجلس،القروي ومجلس المدينة؟ 

أين نائب الشعب؟ 

أين واين واين؟؟؟؟ 


أم أننا بعيدون عن خارطة الجمهورية؟
 


ام انه الصعيد والإهمال الذي توارثناه جيلا بعد جيل؟ 

القرية تحتاج إلى التوعية
( ماذا لو كانت عن طريق أئمة المساجد وهذا أحد ادوار المساجد توعية الإنسان.. حتى وان لم تسمحوا للمصلين بالصلاة يقوم الإمام بالتوعية عن طريق ميكروفونات المساجد) 

القرية تحتاج إلى التعقيم والتطهير .. 

القرية تحتاج إلى كمامات وكفوف .. 


هل سيسمع صوتنا أحد؟ 

ام ان الدولة ستتركنا نحارب كورونا بمفردنا؟؟



0/أكتب تعليق

أحدث أقدم