"على أجنحة الخريف" قصة قصيرة - بقلم الكاتبة الصحفية / هدى حجاجي أحمد - مصر. On the wings of autumn



"على أجنحة الخريف" قصة قصيرة - بقلم الكاتبة الصحفية / هدى   حجاجي أحمد  - مصر. On the wings of autumn

"على أجنحة الخريف" قصة قصيرة - بقلم الكاتبة الصحفية / هدى
حجاجي أحمد  - مصر.
 

مقدمة :

وتبقى القصة القصيرة هي اللون الأدبي المحبب إلى الأديب  و القاريء أيضا رغم أنه لا يبدع  في كتابته الا الأديب المتمكن .. 

وهي إحدى أهم الألوان الأدبية التي تهتم مجلة الاقصر الدولية  بها وبالمبدعين فيها.. 

والقصة القصيرة اختصارا هي سرد حكائي مكثف ،يهدف إلى تقديم حدث وحيد،ضمن مدة قصيرة ،ومكان محدود، تعبيرا  عن موقف أو جانب من  الحياة، و يجب أن تكون مكتوبة بشكل عميق كما أنها  لا تتسع في الغالب إلا لشخصية واحدة أو شخصيتين ،وتعتمد على براعة الأديب في رسم عوالم الشخصية في تلك المساحة الزمنية والمكانية المحدودة ، إذن ليخرج ألينا النص بصورة جميلة يتوقف ذلك على براعة الأديب وتمكنه من أدواته، وثقافته، وبراعته .. 
إلى النص:


***********************************************************************************

على أجنحة الخريف

==========
مالت الشمس إلى الأفق الغربى هادئة حالمة وهبات النسيم الرقيق تداعب الوجدان فتثير مشاعر الأنسان وتبعث فى النفس حب الحياة بطريقة جنونية , رأت النيل يداعب جدائل أشجار الصفصاف ويغسل أقدام أشجار التوت والجميز خدره الإحساس بجمال الطبيعة .
تسلقت عيناها جزع شجرة شاهد الأغصان عارية تماما من الورق , نظرت إلى الاشجار الأخرى لم يربها سوى بقية من أوراق جافة والهواء يحاول إقتلاعها وهى تقاوم
نكثت رأسها حزنا كان الطريق مفروشا بالاوراق المتساقطة التى تجرى بلا إرادة أمام الريح فيحملها من على وجه أرض ليقذف بها فى مياه النيل السابحة فى سكون وانسجام .
خيل لها أن كل الأشجار قد كفت عن تذوق ماء النهر , تضاعف الحزن فى أعماقها .
وحين غربت الشمس أعتقدت أنها لن تشرق أبدا , وأن الحامل لن تضع , والحبة لن تنبت والماء لن يروى وساورها الشك فى أن الهواء ما يزال يدخل صدرها وضعت يدها على أنفها تختبر خروج هواء الزفير ودخول هواء الشهيق , لم يصل الى خلاياها العصبية شئ ؛. وكأنها قد كفت عن التنفس فدمرها الشعور باقتراب النهاية .

***********************************************************************************

قصة قصيرة بطعم الخاطرة الجميلة، بسرد جميل بسيط، وتصوير لبيئة جميلة، دام التألق والإبداع، موفقة دائما اديبتنا المبدعة، إن شاء الله تعالى.



0/أكتب تعليق

أحدث أقدم