"من أكاذيب الشعر" مجموعة قصائد بقلم الشاعر/ موسى غلفان واصلي - السعودية. Of the lies of poetry

"من أكاذيب الشعر" مجموعة قصائد بقلم الشاعر/ موسى غلفان واصلي - السعودية.  Of the lies of poetry

"من أكاذيب الشعر" مجموعة قصائد بقلم الشاعر/ موسى غلفان واصلي - السعودية.  


مقدمة 

الشعر ديوان العرب، تاريخ قديم حديث من الإبداع، من الفكر، من مناقشة كل شئون الحياة، فقد كان الشعر يدخل في  كل شيء في حياة العربي، من حديث عن الذات وعن الغير، وصف وتحليل هجاء ومدح، كل ما كان يمت لمعيشتهم بصلة، يكتبون عنه شعرا،  واستمرت حياتهم هكذا، وفي كل عصر تجد المبدعين، والذين يشكلون تاريخا مشرفا من العصر الجاهلي وحتى يومنا هذا، وظل الشعراء يحددون ويبدعون ويتنافسون ، حتى وجدوا ألوانا حديثه من الشعر والذي سيظل ومهما مر عليه الزمن، ديوان العرب.. 
إلى النصوص:


*******************************
*******************************

(1)

( من أكاذيب الشعر )

إحذر عيون خجولة  مُختالة
فتَّانة    في   رقةٍ     مُحْتَالةْ

قلبت على ظهر المِجَنِ تجنياً
بأنوثة      فَتَّاكَة       قَتَّالةْ

فقتيل ضعف نواعم أهدافها
بسهام طرفٍ أحورٍ  مُغْتَالةْ

نفذت فؤادي والجريح بصبها
 كأسات عذب أُشْرِبَتْ أهوالهْ

ومضت ولم تأبه بما قد خَلَّفَتْ
من خلفها شخصي القتيل حِيَالَهْ

يا أنت  مدبرة  التمايل رقة
سكرى على معطوطف إقبالهْ

من بعد إذنك ما اسمك قالت أنا
هَيُّولَةٌ  دلعي   واسمي     هالةْ

اترى يهمك قلت لا أدري وهل
لقتيل عشق لو  يعي  ما آلهْ

يا بنت من أي الديار قبيلة
قالت عنيزة والمشد رِحَالَةْ

ولأنت راحلة متى الظرف انقضى
في أرض جازان الصفا آصَالهْ

يا قصة العشق التي اشتهرا بها
مجنون ليلى ركب كل ضلالةْ

ليلى الرياض مريضة لو أنها
صدقت لكنت طبيبها والحالةْ

لأرى التداوي بالوصال ثلاثة
صبحا وظهرا والعشاء دوالهْ

وكذا على هذا النظام بوصفة
فشفت بترياق الوصال خلالهْ

ولتلك مني كذبة محبوكة
لأموتها العشق الرهيب كلالةْ

شعري خيال والمحال حقيقة
أترى غسيل  اليد  كالغسالةْ !؟

*******************************

(2)
( هالة النور )


يا هالة النور في جو السماءِ قفي
كالبدر في الليلة الظلماء وانتصفي

سحرا يسامرني فيه ويحملني
إليك منك على طيارة الشغف

استلهم الوجد بالأشجان تكتبني
قصائد العشق من أعماق مغترفي

أهيبها غزلا بالحب مرتسلا
على صعيد الهوى شعرا من التحف

تنهال وصفا يحاكي رقة سلبت
عقلي وقلبي جمالا فيك معترفي

يا فتنة الغنج والأغلى وغانية
نلت التميز في عيني ومكتشفي

أراك أجمل أنثى ارتقت نظرا
وجاوزت كل حسن لاح بالشرف

فذلك الحب ما أسلمته وبه
ارخصت عمري عسى يرضيك فانعطفي

يا هالة النور رفقا بالقتيل وقد
أمسى يكابد بالأشواق مختلفي

ينشد كالسهم قوسا بالهوى وترا
أصابني منك في قلب من الهدف

فأكرمي دفنه بالقلب منزلة
لا تتركيه شهيد الحب كالجيف

واستبعثيه شعورا في مبادله
يوم الحنين بدفء الوصل ملتحفي

ما دمت قادرة وصلا وقادرة
منعا اغير الذي استقدرت يا شغفي !؟

*********************************

(3)
( عيون الليل )

حرام الحب  يحكمه  حلالُ

وحمل الشوق يحمله جمالُ

ووصل   الود   يسبقه  عبير
ومن أصل الندى يأتي الكمالُ

بعين القلب في تبعات حب
سرت يمنا مشاويري الطوالُ

إلى الأرض التي غنت وصارت
أهازيجا   يتوجها   الخيالُ

توغل في البعاد حديث نفس
تمام    البدر     أوله    هلالُ

فجئت الحي اسألهم حبيبا
لذكرى الأمس أحوال وحالُ

تحير في الجواب وكان عقلا
كبيرا   لا  يحيره   السؤالُ !!

تجود مع الضنى بالوصل لكن
دوام الحال _ قد قالوا _ محالُ

وساد الخال في زمن تلاشى
على   أبوابه   عمُ   وخالُ

سلوا الليل الذي قد كنت فيه
خفيف  الظل  لي حالُ ومالُ

عيون الليل شاهدة عذابي
وكلب الحي أسكته المآلُ

كنهلة ما رضيت شموخ حب
فهل يرضيك ما عني يقالُ !؟

وهبتك مهجتي ليزيد قدري
فما بالحب يُنْتَقَصُ الرجالُ !!

*******************************

(4)

( يداك من اوكتا وفوك نفخ )


من كان أغلق باب الود
يفتحه
فلست   أملك   مفتاحا  ولا  نسخا

فسنة العشق أبقى في تمسكها
من واثق الشوق بالوصل الذي اصطرخا

وكان أوفى بعهد الحب اصدقه
ولا تنصل عن وصل ولا انسلخا

لولاك اسبق بالتفريق قاطعة
ا كنت ألزم من بالعقد لو فسخا

على غرار الهوى امشي مغالبة
عكس الذي كان في عقل الفتى رسخا

فهل عرفت لحبل الوصل من جهة
ما بين  شدة  هجر   لَيِّنِي  فَرَخَا

لولاي أحملها ذنبي الذي احتملت
يداي من أوكتا والفوه قد نفخا !!


*******************************

(5)
( المستحيل )


يا  لطيشي وما  فعلت بنفسي
ضل رشدي إلى مراهق أمسي

نبش ذكرى من الغرام قبرنا
فوق عشر من السنين بطمس

ارتكبنا حماقة اخجلتنا
ما بحقي وحقها عض خمسي

هل برجع  لمستحيل فقالت
رجع ميت إلى الحياة لَمنسي

قلت عذرا على السناب مضيفا
عاشق جن في هواك كقيس

قربتنا حضارة حين كنا
في بعاد واعتياد لتعس

لمت نفسي على ادكارات شوق
تشعل النار من تباريح نعسي

عزَّني الطهرُ في هواك كطفل
غرد الحزن طيره لحن حبسي

منطق الشوق من ضلوع حنين
ملهبات ثمارها جمر غرسي

شاعري الصب باللطائف يصمي
عذب شعر وخمره شهد كأسي

سلوتي ذاك ما أراها لوقت
بادلتني تصبرا فيه حسي

لو رأيت خلافه لاختلفنا
ما على الشعر من غبار ولبس

عاد رشدي إلي بعد فواق
يا لطيشي أفر منه لنفسي !!

*****************************

(6)
( بعد السلام )


الشعر طيفي واليراع مزاجي
والحب عهدي والوفاء سراجي

والشوق طيري والرسول إلى التي
هامت رسائلها  على  الأدراج

وهن الحبيب على الشجون رأيته
سجنا   يكرر  ساعة  الإفراج

أسكنته حدق العيون لأنني
أهواه رغم تزاحم الأمواج

من نهلة الظمآن جاءت نسمة
وأنا السجين فهل نوت إخراجي !؟

قالت وللأمل الجريح  سحابة
ماتت على الأضواء دون خراج

وقفت وللآمال  رحلة عاشق
كالخيل  تأبى ذلة  الإسراج

أسقيتها الحب الدفين فأمعنت
وكذا  تحرك  نطفة  الأمشاج

 مالت إلي وأحكمت نظراتها
فظننت أني في يد الحجاج !!!

*******************************

(7)
( رؤى الحكاية )

الدار نازحة في سلم عذراء
كالطير بارحة في صخر خنساء

أرثي جميلتها بالأمس مدكرا
ياليت مدتها في ذكر إثراء

فالنفس شاردة بالعذر سارحة
هيهات من درك يودي بإلقائي

كأنني كرة تجري بملعبها
حتى تواترني بالميل إرجائي

لكنه عرض في جلب مهلكة
رؤى الحكاية قد جاءت بأنبائي

حتى تزمل قولي في تأوله
حلما تحول في إشعال آرائي

من العناية دار قد سكنت بها
شوقا اليها وفيها فتك إغوائي

لإن شكوت بنوح المستزيد فما
للحظ إلا تباريح وإقصائي

أبدي الذي قد مضى في وجه فاتنة
طفلا تبسم في أحلام عذراء

ففرقتنا عن الأوطان شرعتها
هذي الحياة وفيها بعض أشيائي

بالوصل أحلم والاشواق في سفر
بين التباعد آمالي وأنحائي

أكنت اصرف عني ظفر جارحة
مما يليها ودون الغيد إسرائي

تالله ما نفعت في ضربها حيل
ولو وهبت لأهل السحر إهدائي

لكنني رجل في الدين يحفظني
قرآن ربي وتوحيدي وإصغائي

*******************************

(8)
( مواخر الحب )


مواخر الحب تاهت في معانيها
تستبحر الشوق بحثا عن موانيها

تسائل الفلك عن ميناء عاطفة
شقت عباب الهوى أطياف عاتيها

تستدرك الوصل أحلاما تسابقه
دلائل الوصل حارت في مساعيها

عواطف الحب إن هامت شواطئها
تسترجع الوصل جهرا من خوافيها

يا جولة الحب ام يا رحلة حملت
آلآم موج فباسم الله مجريها

يمضي الجنون حنينا جد ماثله
سفينة الرشد قد ضلت بهاديها

في سبقها رحلة الأيام تتبعها
والبعد يمقتها والضيم يضنيها

يا رحلة البعد ماذا فيك أطلبه
وقد أخذت صدى الدنيا وما فيها

إني أردتك حضنا يا معذبتي
ليت الحقيقة كانت عين رائيها

يا جذوة الأمس بالأحضان قد همدت
والدمع يطفئها والقلب يؤويها

أسترجع الأمس والذكرى تبوح بما
يخفي البيان بأسرار لماضيها

سنابل العشق شاخت عندما ينعت
ترجو الحصاد فماتت قبل آتيها

تلك الثمار التي بالحب تزرعها
ماتت على غفلة ياضيم باكيها

أواه من رحلة الأشواق كم فتكت
وكم أناطت على الإعصار شاديها

يأبى اليراع خضوع الحرف من وجع
وفي المداد أحاسيس أعانيها

أواه من نهلة الاشواق تغمرني
بوابل الهجر والإقصاء يثنيها

كيف السبيل إلى لقياك يا أملا
ينساب في رؤيتي زيفا وتمويها

تمضي الحياة هوانا لا أصدقه
لما وجدتك أسرار الضنى فيها

مواخر الحب تاهت في شواطئنا
والبحر للشاطئ المكلوم يقصيها !!

*******************************

(9)
( فخ النواعم )


أجفو على جمر الغضا أتقلبُ
شوقا  يُحرِّقُني بسهد  يلهبُ

لو تعلمين بمدنف  متصدع
حمى الحنين  تعلة يتعذبُ

أرنو إليك تخيلا وتغيضا
وتململا   وتعرقا  أتصببُ

وعرفت روحي فيك أتبعها الشقا
خلف الهلاك وفي هواك مُغَيَّبُ

فتركته جسدا بلا روح وهل
ترجى حياة لو خلتك فتطلبُ

وعليه من أوِدِ المُشَلِّ تحركا
ككسيح عجز لا يقيمُ ويصلبُ

كالماء محيا كل ظل  وارف
وبمثمر  مستغدق  لا ينضبُ

فأموت دون الوصل عجزا خاويا
بفناء   صحراء   أكلنني  جردبُ

ناداك من خلف الغياب بنبرة
مكلوم صوت داخلي يتوثبُ

كم أسمعتك قصائدي وقرأتها
أتراه قلبك بالقساوة يحجبُ

أم ما عساه العذر في مقبوله
بطبيعة الأنثى التي تستقطبُ

كالفخ موقعة النواعم رقة
مغلوبها في شدة لا  تغلبُ

فكذلك الأفعى تقاس بسمها
في قتلها أسدا يغَرُ  ويقربُ

قتلت لمن بالقتل ظن بقتلها
كالعشق يا موتي الذي لا أعجبُ

********************************

(10)

( وقار الشعر ) 


ْايّ شعر في الدنى يخلوه عيب
ومتى  الشاعر عن  هذا  يجيبُ

صح أو ما صح يبقى الشعر ليلى
وأنا  قيس   التمني  والطبيبُ

من منابيع القريض العذب فيها
الف عين  من معين  لا   يغيبُ

فَجَّرَتها  في بحوري من شعوري
وقوافي الشعر يشدوها الطروبُ

يا بديعي فلتغن من ربيعي
في لباس الحسن بالأشعار ثوبُ

نسجها المعطار من فواح بوح
سُلَّ من اشجان وجد يستذيبُ

كي ترى الأذواق من أبعاد نقدٍ
في وقار الشعر كالأنوار شَيُْب

نالها التقدير حبا واحتراما
من لنا بالمثل بل منا حبيبُ

أو فدع ما دمت عن إدراك هذا
واحتراق العود للجاني يطيبُ !!

******************************

(11)

( أغصان )


عن الأشعار تسألني واسألها
عن الأشواق قالت أين ديواني !!؟

فقلت لها فمن عينيك اشعاري
وديواني وتهيامي وعنواني

وكل الحب في الدنيا وزينتها
حياتي أنت يا قلب ابن غلفاني

ولون الحسن والأنثى التي سكنت
بها روحي ومرتاحي وتحناني

ويا أنت الهنا والسعد ذوبني
ويا انت الشعور العذب اشفاني

فموسى انت جملته وجنته
وهل ظل يرى من دون أغصان !!؟

******************************
******************************

مجموعة قصائد جميلة بإحساس شعرى رائع، وصور رسمت بإتقان واضح، من شاعر مبدع، دام التألق والإبداع، موفق دائما ان شاء الله تعالى.


0/أكتب تعليق

أحدث أقدم