منهجية مقارنة رواية بفيلمها إعداد الأستاذ الدكتور بومدين جلالي المشرف على تدريس الأدب المقارن جامعة سعيدة - الجزائر



منهجية مقارنة رواية بفيلمها    إعداد الأستاذ الدكتور بومدين جلالي    المشرف على تدريس الأدب المقارن    جامعة سعيدة - الجزائر

منهجية مقارنة رواية بفيلمها 
 إعداد الأستاذ الدكتور بومدين جلالي
    المشرف على تدريس الأدب المقارن
    جامعة سعيدة - الجزائر


مقدمة:
المقال هو فن نثري يقوم فيه الكاتب بعرض فكرة أو قضية أو موضوع ما بطريقة منظمة محببة للقاريء على أسس معينة 
ويستطيع الكاتب الكتابة في أي موضوع فليس للمقال موضوع محدد،  ولا يستطيع  التوسع في الموضوع إنما يقتصر على فكرة معينة أو قضية محددة،
والمقال قد يكون
- مقالا ذاتيا 
- أو مقالا موضوعيا. 

أجزاء المقال: 
- المقدمة
- العرض 
- الخاتمة 
خصائصه: 
أن يكون سهل الأسلوب دقيق العبارات حسن التنسيق وأن يوظف كاتبه حججه وبراهينه لتوصيل وجهة نظره، تناسق المقال مهم بحيث لا يفلت من الكاتب مفتاح المقال، ولا بد أن يكون المقال واضح المقدمة ثم عرض الموضوع أو الفكرة ثم الخاتمة والتي بها ينتهي المقال.

وعلى هذا يكون المقال فنا مهما يبرع فيه المتمكنون.
إلى المقال: 


**********************************************************************************

تقديم :

مع أفول الألفية الثانية وشروق الألفية الثالثة أصبح السرد الروائي بمختلف تجلياته وتسمياته هو الجنس النصي الأكثر تداولاً في مجمل اللغات البشرية ذات الإنتاج الكتابي المقروء كما أصبح العرض السينمائي بسماته وتقنياته المتعددة هو المجال الثقافي الترفيهي الأكثر تواجداً في كل

اهتمامات العصر الذي أصبح يٌعرف باسم " عصر الصورة " ...

وضمن هذا التداول وهذا التواجد في جل فضاءات الحياة الإنسانية المعاصرة أو كلها على التعميم؛ لقد حدث التزاوج بين الرواية والسينما بحيث تحولت كثير من الروايات الفنية والتاريخية والبوليسية وروايات الأدب الموازي ورواية الخيال العلمي وغيرها إلى أفلام سينمائية تحمل التوصيفات نفسها من حيث المضمون باعتماد السيناريو فيها على حدث الرواية مع الالتزام النسبي بما جاء فيها نزولا عند اختلاف التناول بالقلم وبالكاميرا ...

والعملية في انتشار مستمر بما أضافته التكنولوجيا الرقمية في حياة إنسان القرن الحادي والعشرين.

وبما أن هذه الظاهرة الثقافية المعاصرة قد لفتت انتباه جمهرة واسعة من المهتمين بالرواية والسينما وطنيا وعربيا وعالميا، وبما أنني من قرّاء السرديات ومشاهدي الأفلام؛ لقد ارتأيت أن أخصص لهذه الظاهرة بعض تطبيقات طلبتي في مقياس الأدب المقارن من باب دفعهم إلى التعمق في فهم التجسير بين الرواية والسينما وما لذلك من علاقات بالإنسان ومساره في الحياة بمختلف معانيها التي يتقاطع فيها الواقعي بالمتخيل باستمرار الاستمرار ... وهنا؛ بات ضروريا أن أحدد منهجية منفتحة على التوسع والتنوع والتجديد بحسب خصوصية كل عمل وقدرات كل طالب ...

وبعد قراءة واسعة وتفكير طويل؛ أقترح  - على طلبتي خصوصاً وعلى المهتمين عموما بمقارنة الروايات بأفلامها - المنهجية المعروضة في العناصر الموالية :

أولا : جمْع عدّة التطبيق المختار.


بعد اختيار الموضوع التطبيقي المؤسس على رواية تمّ تصويرها فيلما أو ما يضاهي هذا، لا بد من توفير ما يلي :






· الرواية المعنية

· أهم ما كتبه عنها نقاد السرد ومؤرخوه

· معجم خاص بمصطلحات السرد

· نسخة كاملة من الفيلم المعني

· أهم ما كتبه عنه نقاد السينما ومؤرخوها

· معجم خاص بمصطلحات السينما

· مرجعيات من ثقافات مختلفة لها علاقة بعلم الجمال وتاريخ الفن والمقارنة الأدبية.

ثانيا : القراءة والمشاهدة وتسجيل الوقفات الضرورية


· البدء بقراءة الرواية ( مع تدوين الضروريات بناء على العناصر المنهجية اللاحقة )

· مراجعة أهم ما كُتب عن الرواية  (مع تدوين الاقتباسات بناء على العناصر المنهجية اللاحقة)

· الاستعانة بالمعجم لإدراك دلالات مصطلحات النقد الروائي

· المرور إلى مشاهدة الفيلم ( مع تدوين الضروريات بناء على العناصر المنهجية اللاحقة )

· مراجعة أهم ما كُتب عن الفيلم ( مع تدوين الاقتباسات بناء على العناصر المنهجية اللاحقة )

· الاستعانة بالمعجم لإدراك دلالات مصطلحات النقد السينمائي

ثالثا : بطاقة القراءة المحللة للرواية


في هذه البطاقة العامة يتم عرض جميع ما يتعلق بالرواية المعنية في ثلاث بطاقات فرعية، وهي :

· البطاقة الفرعية الأولى : البطاقة الإدارية

باختصار، يُعرض في هذه البطاقة ما هو مجرد تقديم إداري للروائي وروايته.

بالنسبة للروائي : صورة مختزلة عن مساره وإحصاء لمنجزه .

بالنسبة للرواية : عنوانها، وظروف كتابتها، وتاريخ طبعتها الأصلية، وتسجيل إيداعها القانوني.

· البطاقة الفرعية الثانية : البطاقة الفنية

٠


دون إيجاز مخل ولا إطناب ممل؛ تُعرض في هذه البطاقة المكونات الفنية للرواية ومنها الحدث الرئيس، والوقفات المميزة المُضِيفة لإحالات لها دلالاتها المباشرة أو غير المباشرة، والشخصيات الفاعلة في الحدث والوقفات، والزمن الأدبي، وجمالية المكان، ومختلف تقنيات السرد المستثمرة، والأداء اللغوي في مختلف الحالات، مع الأدلة النصية على جميع المعروضات.

· البطاقة الفرعية الثالثة : البطاقة التاريخية

يعرض في هذه البطاقة ما رافق الرواية في مسارها التاريخي ومنه :

- جوائزها

- عدد طبعاتها ودور النشر التي أنجزت ذلك

- ترجماتها

- تاريخ اقتباسها في السينما وعوامله

- إحصاء ما كتب عنها النقد الأدبي وتاريخ الأدب وغيرهما

- مكانتها في تناول الإعلام لها بالحرف والصوت والصورة والرقمنة.

رابعا : بطاقة المشاهدة المحللة للفيلم


في هذه البطاقة العامة يتم عرض جميع ما يتعلق بالفيلم المعني في ثلاث بطاقات فرعية، وهي :

· البطاقة الفرعية الأولى : البطاقة الإدارية

باختصار أيضا، يُعرض في هذه البطاقة ما هو مجرد تقديم إداري للفيلم ومخرجه.

بالنسبة للمخرج : صورة مختزلة عن مساره وإحصاء لمنجزه:

بالنسبة للفيلم : عنوانه، والسناريست، والبطل الرئيس، وظروف تصويره، وتاريخ إنجازه.

· البطاقة الفرعية الثانية : البطاقة الفنية

أيضا، من دون إيجاز مخل ولا إطناب ممل؛ تُعرض في هذه البطاقة المكونات الفنية للفيلم ومنها الحدث بالشخصيات المؤدية لأدواره، ومختلف إحالاته الرامزة، وموسيقاه التصويرية المرافقة للزمن السينمائي وجماليات مكان تجليات الحدث، ومستويات اللغة الحوارية، والتقنيات السينمائية الموظفة في الفيلم، مع المتابعة الكرونولوجية لتحديد المعروضات بزمنها الدقيق في الفيلم.

· البطاقة الفرعية الثالثة : البطاقة التاريخية

يعرض في هذه البطاقة ما رافق الفيلم في مسارها التاريخي ومنه :





- جوائزه

- دبلجته

- إحصاء ما كتب عنها النقد السينمائي وتاريخ السينما وغيرهما

- مكانته في تناول الإعلام له بالحرف والصوت والصورة والرقمنة


خامسا : المحاجّة بين العملين


تختلف المحاجة المقارنة بين عملين من باحث إلى آخر نتيجة عوامل موضوعية كالقاعدة الثقافية والانتماء الحضاري والتوجه الإيديولوجي وغير ذلك، لكنها في عمومها لاتخرج عن تجليات معدودة منمازة عن بعضها، وهذه أهمها :

· تجليات الائتلاف والاختلاف بين العملين في عرض الحدث

· تجليات الائتلاف والاختلاف بين الرواية وفيلمها في الأداء اللغوي

· تجليات الائتلاف والاختلاف بينهما في دور الشخصيات الرئيسة والثانوية

· تجليات الائتلاف والاختلاف بين زمنيهما الأدبي والسينمائي

· تجليات الائتلاف والاختلاف بين جمالية المكان أدبياً وسينمائياً

· تجليات الائتلاف والاختلاف بين العملين في تقنيات السرد وتقنيات العرض المصور

· تجليات الائتلاف والاختلاف بين الإحالات فيهما، سواء كانت تلك الإحالات تقريرية مباشرة أو رمزية غير مباشرة.

· تجليات الائتلاف والاختلاف بين العملين في كيفية إبراز تأثيرات الآخر المختلف

· تجليات الائتلاف والاختلاف بين العملين في كيفية إبراز النمط الاجتماعي الحضاري الثقافي الذي ولدت من رحمه فكرة الرواية ثم انتقلت إلى الفيلم.

·  تجليات الائتلاف والاختلاف بين العملين في غايتيهما الفنيتين بما لهما من تجسيرات مع الثقافة والاقتصاد والترفيه وما إلى ذلك.

سادسا : المقاربة النقدية للمُحاجّة


بعد المقارنة القائمة على الائتلاف والاختلاف بين الرواية وفيلمها؛ تأتي مقاربتها نقديا وفق المساءلتين التاليتين :

· عن المؤتلف بين العملين؛ ما هي مبرراته ومُيسِّراته ومختلف غاياته ؟

· عن المختلف بين العملين؛ ما هي مبرراته ومُعسِّراته ومختلف غاياته ؟

سابعا : المدخل والمَخرَجُ


عند اكتمال التطبيق يضاف إليه مدخل للبدء ومَخْرَجٌ للختم.

· المدخل : يكون مستوحى من علم الجمال وتاريخ الفن ومسار النقد المقارن.

· المَخرَج : يكون أسئلة منطلقة من تجربة هذا التطبيق من أجل تعميق اختصاص النقد المقارن وتطويره في الثقافة العربية:




تنبيه :


يمكن أن يكون التطبيق على رواية وفيلمها، كما يمكن أن يكون التطبيق على أي عمل مؤسس على السرد ثم اقتُبِسَ في السينما بأي شكل من أشكالها المتداولة في القاعات والتليفزيونات والفيديوهات والفضاءات الرقمية.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

سرديات مصورة مقترحة للتطبيق :


· في الرواية :


- ذاكرة الجسد / أحلام مستغانمي

- ريح الجنوب / عبد الحميد بن هدوقة

- الدار الكبيرة / محمد ديب

- اللص والكلاب / نجيب محفوظ

- رجال في الشمس / غسان كنفاني

- دون كيخوته دي لا مانشا / ميكائيل ثربانتيس

- روبنسون كروزو / دانيال دي فوي

- البؤساء / فيكتور هيغو

- من دون عائلة / هكتور مالو

- قطار الشرق / أغاتا كريستي

- الناب الأبيض / جاك لندن

- مدام بوفاري / غوستاف فلوبير

- الأم / ماكسيم غوركي

- العجوز والبحر / أرنيست هيمنغواي

- أشياء الحياة / بول غيمار

(والقائمة مفتوحة على جميع الروايات العربية وغير العربية التي تم اقتباسها في السينما)

· خارج الرواية :


- السيرة النبوية الشريفة

- سير الأنبياء

- سير الشخصيات المختلفة

- أدب السير ( مثلا : سيرة عنترة )

- ألف ليلة وليلة ( مثلا : السندباد البحري )

- أيام العرب ( مثلا : حرب بكر وتغلب )

- أدب الرحلات ( مثلا : رحلة ماركو بولو )

- الملاحم ( مثلا : الأوديسا )

- الشعر الشعبي ( مثلا : حَيْزِية )

(والقائمة مفتوحة على جميع السرديات العربية وغير العربية التي تم اقتباسها في السينما)

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

حرر يوم الإثنين 24 فبراير 2020 .

**************************************************

دام التميز والإبداع  الكاتب والشاعر القدير ..
الأستاذ الدكتور/ بومدين جلالي  ..
المشرف على تدريس الأدب المقارن
جامعة سعيدة - الجزائر

0/أكتب تعليق

أحدث أقدم