رسائل اعتذار - مجموعة قصائد - بقلم الشاعرة/ ميساء يوسف - سورية

بقلم الشاعرة/ ميساء يوسف
- سورية




الشعر ديوان العرب، تاريخ قديم حديث من الإبداع، من الفكر، من مناقشة كل شئون الحياة، فقد كان الشعر يدخل في  كل شيء في حياة العربي، من حديث عن الذات وعن الغير، وصف وتحليل هجاء ومدح، كل ما كان يمت لمعيشتهم بصلة، يكتبون عنه شعرا،  واستمرت حياتهم هكذا، وفي كل عصر تجد المبدعين، والذين يشكلون تاريخا مشرفا من العصر الجاهلي وحتى يومنا هذا، والشعر النسائي نبغ فيه الكثيرات سواء في العصر الجاهلي أو الإسلامي أو الحديث .. 

**************************************************

1- **رسالة اعتذار **

  أرسلَ لها يعتذر قائلاً :

   أستغفِرُ هاتِيكَ العينين ْ ....

   أستغفِرُ ذاكَ السِّحرَ

  الغافي .. في الخَدِّينْ ...

   ذاكَ الشَّهدَ الكامنَ ....

   في الشَّفَتينْ ....

   فاتِنتي عُذراً ....

    هل لي أن  أسجُِدَ

     مابين الرمشِ ..

     وبينَ العينْ  ؟؟

    وأتلو صلواتي  ...

   ما بينَ ... وبينْ

   أُقسمُ أنِّي أفعلُ هذا ..

   بل أكثرَ من هذا ..

    لو تَرضَينْ ....

*************************

2- & كُن بخير &

كُنْ بخَيرٍ سَيِّدي..
وأنا أكون..
كُنْ بِخَيرٍ .. إنَّما
لا تظنّ بيَ الظُّنونْ..
واحرقْ جميعَ الذكرياتِ
في ذاك  الأتون ْ...
يا سيِّدي.. يا مُلهِمي..
يا ظالمي.. يا مُنصِفي..
قُلْ لي لِمَنْ..
بعدَ الآن سأُهدي أحرُفي..
وإنْ لم تكُنْ آثارُ عطركَ..
أيُّ عطرٍ  أقتفي..؟!
كُنْ بِخَيرٍ  سَيِّدي.. وأنا
 سَأُغلقُ  بعدَ هذا اليومِ
كُلَّ دَفاتِري ..
وسَأختفي...

************************

3- بِنارِكَ أحترِقْ ..

فراشةٌ أنا .. تهوى اللهبْ ..

تهوى العُيونَ السُّمرَ ..

يغشاها الشَّغَبْ ..

لا تَكْترثْ .. فالذَّنبُ ذنبي

أو رُبَّما .. ذنبُ الهوى ..

ذنبُ الجوى ..

أو ذنبُ عِطركَ ..

كُلَّما لُحتَ انسكَبْ ...

لا تكترثْ ..

فَلْأَحترقْ .. ولأحترقْ ..

فلَرُبَّما .. قَدَرُ الفراشاتِ

أن تحيا .. وأن تهوى ..

وأن تفنى .. احتراقاً باللهَبْ ..
************************
4- مَن يُخبِرُ هذا الليلَ الماجِنَ

أن يَتَنَحَّى ...

قد آنَ أوانُ الصُّبحْ .. ؟!

مَن يُخبِرُ هذا الزَّمنَ الفاجِرَ ..

أن يُغمِدَ مِديَتهُ ..

وألَّا يُعمِلَ فينا .. الذَّبحْ .. ؟!

وتَعالَي أيتها الدُّنيا المجنونهْ ..

لِتَكُنْ بيني وبينكِ هُدنَهْ  ..

أو ثَمَّةَ صُلحْ .....

************************

5- لا تَرجِمني بالحجارة ...

كي تَتساقطَ ثِماري ..

اِمنحني الحُبَّ فقط ..

وستكونُ كُلُّ َمَواسِمي ..

لكَ وحدك ..

************************

6- أمرُكَ سيِّدي..
كلامُكَ مُنزَلٌ عندي..
جرحتُكَ .. عُذراً
لم يكُن قصدي..
وحُزنُكَ دمعةٌ
سقطتْ على خدِّي..
أتُرأكَ تغفرُ إنْ أنا
شَيَّعتُ إليكَ
كُلَّ قوافلِ الوردِ.. ؟!
أتُراكَ تصفحُ إنْ أنا
أهديتُكَ
 كُلَّ مواسمِ الشَّهدِ .. ؟!
عُذراً .. لم يكن قصدي
أبَعْدَ كُلِّ هذا الحُبَّ
هل تقوى.. على الصَّدِّ ؟!
أنا قلتُ الذي عندي
وباقيةٌ على عهدي
فلتغفِرْ حبيبي
أقسمُ لم يكُنْ قصدي
أقسمُ لم يكن قصدي ..

**********************

7- & يكفي هَجراً &

يكفي هَجْراً، يَكْفي صَدّْ ..
يكفي نأياً..يكفي بُعْدْ..
أدميتَ القلبَ جرحتَ الروح
مِتُّ عذاباً ...ماذا بَعدْ.. ؟!!
يكفي جَزْراً.. يكفي مَدّْ..
أُقسِمُ أَنِّي.. هذي الليلةَ
سوفَ أُقيمُ عليكَ الحَدّْ ...
هل تعلمُ يا قمري.. ؟!!
 في عرفي ماذا يعني الحَدّْ ؟
يعني قُبُلاتٍ شَتَّى.. فوق جبينكَ
فوقَ الثَّغرِ... وفوقَ الخَدّْ..
ولعينيكَ السَّاحرتينِ.. سبائِكُ وردْ ..

*************************
8- 🌸 رُبَّما 🌸

ثَمَّةَ شيءٌ بيننا ...

 ليسَ حُبَّاً .. ليسَ عِشقاً .. إنَّما ...

 قد يكونُ تَعَوُّداً ... قد يكونُ تناغُما

 قد يكونُ تَعَلُّقاً .. لستُ أدري .. رُبَّما

 لكنني إذا ما رأيتُكَ ..أنتشي وكأنَّما

 قد صارَ قلبي طائراً .. نحو السَّما

 واذا سمعتُ بعضَ همسكَ .. بعضَ ما

 أُحِسُّ .. أنَّ الوردَ فوقَ روحي قد نما

 لستُ أدري .. ياتُرى ما بيننا ..

  أتُراهُ حبَّاً ..؟ أَتُراهُ عِشقاً ؟ ... رُبَّما

*************************

9- ** شَهريار **

  شهريار ... يُريدُ إضافتي لِنِسائِهِ ..

      امْرأَةً جديدهْ ...

  يُريدُني .. يبغي وِصالي

   يُريدُ الحُبَّ ... ويستزيدَهْ ...

  ويقول .. أنتِ لستِ كَمِثْلِهِنَّ ...

   إنَّكِ  امْرَأَةٌ فريدهْ ...

  مولايَ  عُذراً .. أنا في هواكَ

  لن أغدو شهيدهْ ...

   فأنا يا سيدي .. لستُ رقماً

     لستُ حرفاً ...

    لستُ سطراً في جريدهْ ...

    ويومَ تقومُ ..

 بِعِتْقِ نسائكَ كُلِّهِنَّ .. لَرُبَّما

     أكونُ شهرَزادُكَ يومها ..

    ولَرُبَّما..كتبتُ  لعينيكَ القصيدهْ ....

 *************************

10-  يا مَنْ  جِئْتَني ...

     من آخرِ المدى ...

    تسلَّلتَ إلى قلبي ..

      إلى نبضي ...

    صِرتَ صوتي ...

      والصَّدى ...

  أخذتني طوعاً إليك ..

  بَلَّلتَ وردي .. بالندى ..

  مُذ عرفتُكَ .. صرتُ أعزفُ

   صِرتُ أشدو ...

   وقلبي .. قبلكَ  .. ما شدا ..

  أصبتني .. في مقتَلٍ ..

  وفي رُبا عينيك ..

  ما أحلى الرَّدى ...

*************************

11- يارجُلاً من زمنِ الحُبْ ..

يارجلاً يتقنُ .. كلَّ فنونِ الحربْ

كلماتُكَ .. يا مطراً

يتهاطلُ فوقَ سماءِ القلبْ ..

عُذراً يا مولايَ فإنّي ..

أُجيدُ اللهوَ ..أجيدُ اللعبَ ولكني

قد أغرقُ .. في شِبرٍ في الحُبْ ..

*************************

12- ....

امرأةُ الحلمِ أنا ..
أتحرَّرُ  من قيودي
كل ليلة ..
أصنعُ لي جناحين
من ورق ..
أحلقُ .. وأحلٍّق
أمدُّ يدي .. أسرقكَ
من غياهب اليقظة
لتُحلِّقَ معي في
فضاءات العشق ..
فأتوهَّجُ .. وأتوهج
وعند السَّماء السَّابعة
  من منتصفِ الحلم ..
أتساقطُ كنيزكٍ .. وانطفِئ ..

***********************

13- لم تَكُنْ نارُكَ
برداً .. وسلاماً
فأنتَ القنديلُ الذي
أغواني ضوءُهُ ..
وأنا الفراشةُ التي قضت
ْ احتراقاً .. باللهبْ ..

*********************

14-  🌸 شَذَرات حُب 🌸

مُذْ تَغلغَلتَ
في مساماتي
والكُلُّ يسألني ،
عن اسمِ عطري ..

🌸

مُذْ همستَ لي
" أحبكِ "
لم تكف الأرضُ
عنِ الدَّوران

🌸

مُذْ ابصَرتُكَ
أخالُ النَّاسَ
كلهم أنت

🌸

مُذْ عشقتَ
حُزنَ عينَيَّ
تحولتُ إلى
 حقلِ بنفسج

🌸

نبوءة

كنتُ أعرفُ
أنكَ لي
لقد أخبرني
الله بذلك ..

***********************

15- & عتاب &

يُعاتِبني .. يُعاتِبني
وعن حالي يُسائِلني
لماذا  قد تغيّرتُ .. ؟!
لماذا قد  تبدّلتُ  .. ؟!
ويسيءُ الظنَّ يظلمني ..
بلى يا سيّدَ القلبِ
تغيّرتُ أنا .. تبدّلتُ
مُذْ أسرفتُ في حُبِّي
ولم ألقَ سوى الصَّدِّ
منكَ .. وقسوةَ القلبِ
شُكراً أيها السَّيد
إنِّي جِدُّ مُمتنَّة ..
على القسوة ، على الصّدِّ
على الإهمالِ .. والبُعدِ
فَكفَّ الآن عن لومي
كُفَّ الآنَ عن عتَبي
فظنونكَ جِدُّ تقتُلني ..

**********************

16- ها أنتَ ذا
ناداكَ قلبي
ذاتَ شوقٍ
فأتيتْ ..
بٍكُلِّ سِحركَ
كُلِّ عطركَ
فانتشيتْ ..
سدَّدْتَ صوبي
عامداً متعمداً
سهامَ لحظكَ
فارتميتْ ..
قد يكتفي العُشَّاقُ
من أحبابِهم لكنني
ياروحَ روحي
منكَ يوماً
ما اكتفيتْ ..

*********************

17- / رسالةٌ عابرة .. لرجُلٍ غير عابر  /

وأنتَ هناك .. في البعيد
تجلسُ وحيداً ..
تنفُثُ دخانَ سجائرك .. وتحتسي القهوة
تسمعُ فيروزَ .. وتكتبُ القصائد ..
تَذَكَّر أنَّ ثمة امرأة تشتاقك كل لحظة
امرأة أخبرتَها يوماً بأنَّ المسافات وجع
والشوق وجع .. وحبك هو الوجع الأكبر
امرأة علمتَها كيف تحبك .. ولم تعلمها
كيف تصبر على بعدك ..
امراة تعشق قصائدك .. وتحفظها عن ظهر حب ..
وتتسلل إليها كل ليلة خلسة
تعانق كل حرف .. كل نقطة ..
ثم تتخذها دِثاراً ... وتغفو .

*************************

18- 💜

يا اِسمَهُ .. يا رَجْعَ أُغنيةٍ
بهيةً الألحانِ .. في شفتِي
يا عِطرهُ .. يا ألفَ بُستانٍ
يا حبّذا الأطيابُ في رئتي
يا وَجهَهُ ..
يا سِحرَهُ ..
يا صوتَهُ ..
يا صمتَهُ ..
يا كُلَّهُ ..
ياااااااه ..
يا عجزَها عن وصفهِ .. لُغتي ..

************************

19- ...

لا .. ما عُدتَ تعنيني
وما عادت ..كلماتكَ
الملساءُ تُغريني ..
لقد أسْقطتُكَ
من حساباتي
وبُعدكَ ليسَ يُشقيني
تشرينيّةٌ أنا يا سيدي
فاحذرْ .. غدرَ تشرينِ

**********************

20- 🧚‍♀️🧚‍♀️

بَسْملَةُ فجري أنت
حلمُ يقظتي ..
شهقةُ صَباحي
حين تروحُ
 تزيحُ العتمةَ
عن قلبي ..
وتميطُ اللثامَ
عن ليل أحزاني
فتشرقُ في روحي
 ألفُ شمسٍ للحُب ..

*************************

21- مَساءُ المسكِ والعنبرْ
لِمَنْ بالرُّوحِ قدْ أزهرْ ..
لمنْ أحيا يباسَ العُمر
فصارَ بفضلهِ .. أخضرْ
لمَنْ يجتاحُني عِشقاً
لمَنْ هوَ للشَّذى مصدرْ
أتُراكَ اشتقتَ يا قمري ؟!
أُقسِمُ أنَّني .. أكثرْ ..

************************

22- / توقيت عينيك /

بدأ العملُ بالتَّوقيت الشَّتوي ..
هل أخبرتكَ أني
أعتمدُ توقيتَ عينيك
الصَّيفي والشَّتوي ..
وقد أخرتُ السَّاعة
ستينَ انتظاراً ..
ريثما أرتِّبُ أشواقي
المبعثرة  إليك ..
أُخمِّنُ الآن أنك تنتظرني
كي تقرأ لي قصائدك
وأخمن أني سأذوب
مع كل حرف
كقطعة سكر ..

************************

23- ،،،، هَذيان ،،،،

تعالَ نقترفُ الحُبَّ
عن سَبْقِ شوقٍ .. ولهفة
تعال نرتكب لقاءً
ولو على سفح غيمة ..
فلا إثمَ علينا ..
والله يغفر الزلات جميعا
 أتدري ..! معك أعود ..
لمُراهقتي الأولى ..
 وحين تحدثني
أصبحُ قِدِّيسةً
 تستمعُ لتراتيلك ..
 وحين تغازلني أُصبِحُ وردةً
تحملُ آلافَ الأزرار
تتفتَّحُ كُلها دفعةً واحدة
حين تسمع صوتك ..
وأثملُ أنا حين
تطوفُ أصابعكَ مابين
عينيَّ وشفتيّ ..
وتتمّ مناسكها فوق وجهي
دونَ أن أدري .. كيف
ومتى .. أمكنكَ أن تجعَلني
كَلِفَةً بك الى هذا الحَدّ ..
 وكيف جعلتني
 أهذي بكَ وحدك
دونَ العالمين ...

***********************

24- & مسافات &

مازلتُ أنتظرُ الصَّباح
كي يأتيني بك
لا أريدُكَ مُكبّل الأصفادْ
أريدُكَ بكاملِ حُرِّيتك
بكاملِ حُبِّكَ
بِكُلِّ شَغفكَ وولهكَ ..
يقتلني الظَّمأُ لوتعلم
وعيناكَ زَمزمي
وكلُّ ما حَولي سَرابْ
يقتُلني الشَّوق
يا سيَّدَ الغِيابْ
والمَسافاتِ البعيدة
والضَّبابْ
يقتصُّ هذا البُعدُ
من قلبي .. ومِنِّي
يُقصِيكَ عنِّي ..
وأنا لا حولَ لي
ولا قوَّة ..

*************************

25- 💙 غِوَاية 💙

لا يُلامُ الضَّوء ..
ما دامتِ الفَراشاتُ
 تَهوى الاحتراق ..
وما دمتُ أنا مثلها
اخترتُ الاحتراقَ
 طواعيةً بنارك ..
 فسأدعو فقط
وأقول ..
يا نارُ كوني برداً
وسلاماًعلى قلبي  .....

************************

26-  / أفُول /

 كَشمسِ الغُروبِ
تتقنُ الغيابَ أنت
تَجلدُني سِياطُ الشَّوق
وانا أنتظر حضورَ عَينيك
وفي كلِّ مرةٍ تحضرُ فيها
باقتضابٍ شديد ..
تتسرَّبُ كحبَّات الرَّمل
من بين أصابعي
وقبل أن تذهب
تشدّ وثاقي جيِّداً
بشرايينك ..
وتُحكم قبضتكَ على قلبي
كي أبقى رهينتكَ
الى الأبد ..
أيها المُتدثِّرُ بعباءةِ الغموض
أيها الدَّائمُ الأفول
كم مَرةً قلتُ لك
إني لا أحبُّ الآفلين ..

************************

27- /أوَتدري ..؟/

أوَتدري ماذا في الصَّباحِ

 أريدُ ..؟!

أن أحتسي عينيكَ في

الفنجانِ

 لو شاء الهوى وأنتَ بعيدُ ..

وأطوفُ حولكَ سَبْعاً

 كاملاتٍ ..

 وسبعاً أخرياتٍ أو يزيدُ ..

لستُ أدري سَيّدي فيما إذا ..

 كانَ الزَّمانُ بِوصلكَ مَرَّة

 سَيجُودُ ..

************************************************

مجموعة من القصائد الجميلة ، أبدعت الشاعرة في لغتها وصورها الشعرية الراقية ، دام الإبداع والتميز شاعرتنا المتألقة ، موفقة دائما ان شاء الله تعالى.

0/أكتب تعليق

أحدث أقدم