هاوية - قراءة نقدية بقلم الأديب الناقد/ بوشتي الجامعي- المغرب

بقلم الأديب الناقد/ بوشتي الجامعي -  المغرب



 قراءة في  ومضة (هاوية ) 
للقاصة/ بهية ابراهيم الشاذلي 
- مصر 


نعلم جميعا أن القراءة النقدية عملية قراءة نشطة وأعمق وأكثر تعقيدًا في التعامل مع النصوص  و هى عملية تحليل وتفسير لخبايا النصوص وإظهار مواطن القوة والجمال وكذلك مواطن الضعف في النص ليستفيد منه الكاتب والقاريء
وهكذا يكون النقد مهما للكاتب والقاريء
المهم أن يكون النقد بناء ويساعد الجميع بنظرة فاحصة عميقة راقية للنص
وأن يتقبل الكاتب وجهة نظر الناقد بصدر رحب ..
ليستفيد الجميع ..
إلى هذه القراءة الجميلة في هذا النص :

***********
اسعد الله اوقاتكم بكل خير
كان من اللازم أن أركب غواية  مغازلة متن  ومضتك لعلي  اقبض على مسالك التأويل الدلالية باعتبار أن الومضة تنبني على  التكثيف والمفارقة والادهاش والايحاء / وكان من ادبيات المنهج البنيوي تغييب الكاتب ومحاورة مقاطع النص فقط من اجل ضبط الدلالة ولو في جزئياتها/ الهاوية؟
وقفت محتارا بين معان متعاضلة للعنوان باعتباره تكثيفا للنص /هوى سقط من عل/ولم يسم الهوى إلا لأن فيه سقوط الشخص في احضان العشق مما يفقده ادراك العالم منطقيا فتنحدر شخصيته الى مدارك السلبية/لذلك حث عمر بن عبد العزيز جميل بثينة على الخروج الى الجهاد / ثم ان التحليل يفرض الامساك بالمعنيين:بالمعنى القضوي والقوة الانجازية للومضة/ بتعبير آخر:للمومضة  مستويان:-
1- محتواها القضوي: وهو مجموع معاني مفرداتها.
2- القوة الانجازية الحرفية: وهي قوة مدركة مقالياً/.
تتأسس الوضة على مقطعين فقط: جملتان فعليتان / بما تتميز به الجملة الفعلية من حركية وتوثب/
المقطع الاول:امتطوا صهوة الخداع/
الفاعل في امتطى غير معلوم مما يمنح الدلالة صفة الشمولية والاستمرارية في الزمان والمكان/من هم الذين امتطوا صهوة الخداع/ الكاتبة  لا تعيين احدا مما يفتح النص على كل الابعاد التأويلية /قد يكون خداعا سياسيا او اجتماعيا او نفسيا او غير ذلك/  السياسة فن الخداع/ لا تنجح الثورات إلا بالخداع / الخداع ليس هو الكذب،الخداع:  هو الترويج للاعتقاد بشيء غير حقيقي، أو ليس كل الحقيقة (كما في أنصاف الحقائق أو الإغفال). ويمكن أن يشمل التقية، البروباغندا، خفة اليد ، الإلهاء ، التمويه ، أو الإخفاء. وهنالك أيضاً خداع النفس ، كما في سوء النية.
الخداع اعتداء كبير في العلاقات غالباً يؤدي إلى مشاعر الخيانة وعدم الثقة بين الشركاء. إنه ينتهك قواعد العلاقات، ويعتبر مخالفة سلبية للتوقعات. معظم الناس يتوقعون من الشركاء ، وحتى الغرباء أن يكونوا صادقين أغلب الوقت. لو توقع الناس أن معظم المحادثات تكون غير صادقة، سيتطلب الحديث والتواصل مع الآخرين الإلهاء والتضليل للحصول على معلومات موثوق بها. / الكاتبة ركبت غواية المجاز  لتركيب جمالية الصورة في شموليتها/صهوة الخداع/ والصهوة موضع السرج من ظهر الفرس/ اي أن الخداع  صعب ركوبه /فرس جموح/ غير مروض إلا على من. يدرك اسراره/
المقطع الثاني جرفتهم سيول الحقائق/ كما يقال حبل الكذب قصير/ 
الحقيقة غير مدركة على الاطلاق الحقيقة هي كل ما كان كل ما هو كائن كل ما سيكون  /قناع الحقيقة لن ينتزعه/لن يكشفه احد/ على مر التاريخ البشري ظلت الحقيقة عصية على الامساك/ ما الذي يشكل الحقيقة، وما هي الأشياء التي تحمل الحقيقة، وكيفية تعريف وتحديد وتمييز الحقيقة، وما هي الأدوار التي يؤديها الإيمان والمعرفة التجريبية في ذلك؟ وما إذا كانت الحقيقة يمكن أن تكون ذاتية أو موضوعية بمعنى الحقيقة النسبية مقابل الحقيقة المطلقة./اكيد ان الحقية غير مدركة / 
سيولها /الانفعالات المضادة /انتفاضات/تمرد/غضب شعبي/
ثم تكون الحقيقة نسبية تطيح بها دلالة نسبية/ هذا دليل القوة الانجازية  للومضة/ وتأطير لدلالتها في الحياة السياسية والاجتماعية والنفسية/ فمهما حاولنا ان نخدع انفسنا أو الاخرين سقطنا في كل فخاخ الحقائق النسبية
مودتي ولي عودة أخرى
********
 نص جميل عميق معبر لأديبتنا القديرة الأستاذة بهية ابراهيم الشاذلي
وقراءة شاملة من اديبنا القدير الناقد ا. بوشتي جامعي..
احسنتما وبارك الله في ابداعكما .. بالتوفيق والنجاح الدائم ان شاء الله تعالى  ..  

0/أكتب تعليق

أحدث أقدم